ارتفاع نسبة الرسوب بين التلاميذ في سنة التعليم

7040518-10773580

في خضم الجدل الذي يصاحب عملية إجراء اختبارات نهاية العام الدراسي، أظهرت أرقام رسمية في موريتانيا ارتفاع نسب الرسوب في المسابقات التعليمية، وكذلك بين طلاب التعليم العالي، كما أكدت الأرقام أن نسب الرسوب في التعليم الثانوي بلغت في السلك الأول نسبة 8,1 في المائة، بينما بلغت نسبة الراسبين في السلك الثانوي 9,8 في المائة.

وعلى مستوى شهادة ختم الدروس الابتدائية التي تتدنى فيها نسبة النجاح منذ سنوات، واصلت هذه النسبة انخفاضها لتستقر في حدود 50 في المائة.

وأكدت الأرقام ضعف النتائج المسجلة في مواد التعليم الثانوي، إذ سجلت نتائج من 36.8 في المائة إلى 55.56 في المائة، في المواد الأساسية المختبرة، مثل الرياضيات والفيزياء والكيمياء والعلوم الطبيعية.

وأشارت إلى أن الطلاب يعانون من ضعف نسبة تغطية البرامج من 0,8 في المائة إلى 34,1 في المائة، بالمقارنة مع المعدل المطلوب 60 في المائة.

إلى ذلك، ذكرت شبكة النظام التربوي الوطني، التي أوردت نتائج هذا التقويم أنّ نسب التحصيل المدرسي عموماً منخفضة في المواد العلمية، موضحةً أنه على اعتبار أن عتبة النجاح المطلوب لا تقل عن 60 في المائة من النتائج، فإن الملاحظ أن أقل من 10 في المائة من التلاميذ قد حصلوا على هذه النسبة.

وبحسب الشبكة فإنّ البنات يمثلن 28,8 في المائة فقط من طلاب الشعب العلمية، وأن طلاب الشعبة الرياضية يمثلون نسبة 17,2 في المائة من مجموع الطلبة، بينما تمثل البنات في الشعبة الرياضية نسبة 6,2 في المائة

شاهد أيضاً

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *