استقالة المناضل في حراك لمعلمين محمد يحي عبد الرحمن من حزب تواصل

 

استقاله الشاب المناضل في حراك لمعلمين السيد –محمد يحيي عبد الرحمن -من إنتمائه لحزب الإصلاح والتنمية – تواصل- وعلله –  محمد يحي – هذا الإجراء بكون انتمائه للحزب أصبح مضرابسمعة القضية التي يحملها وبكونه لا يقبل التقول بكونه تابع هذا وقد عرف- محمد يحي- المدون والناشط من داخل صفحات التواصل الإجتماعي بحمل لواء الدفاع عن شريحة لمعلمين  بعتبارها عانت ظلم المجتمع الموريتاني لها مع مرور الزمن جاء بيان الإستقالة في تدوينة كتبها بالأمس علي صفحته  هذا نصها

قلناها مراراً وتكراراً،

لا علاقة لما نقوم به بأي حزب أو تيار، ولا نسمح باستغلاله من طرف الساسة، ولن نقبل بالإهانة والتقوّل بأننا تابعون في نضالنا من أجل الحقوق!

ولأنني انتميت لحزب تواصل منذ بعض الوقت، وأصبح الأمر مضرا – فيما يبدو بالقضية التي أحملها – فمصلحة القضية فوق الانتماءات السياسية.

وكما كتبت من خلال صفحتي آنذاك أنني انتميت إلى حزب تواصل فسأكتب هذه المرة أنني أستقيل منه حفاظا على سمعة قضيتي ولأنني لا أقبل التقوّل بأنني تابع.

يبقى التقدير قائما للتواصليين، ويبقى حزب تواصل أفضل حزب سياسي في البلد، ويبقى الوفاء ما سار على النهج.

 

 

.53989_105909936149203_2186607_o

 

شاهد أيضاً

غزواني يتعهد من كيفه للمتقاعدين

قال الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني إنه سيعمل خلال المأمورية الثانية على تحسين ظروف العمال؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *