تغييرات هامة على رأس أجهزة الأمن الداخلي في الجزائر

1431619119pp6sMzw1_650x400

أجرى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الجمعة تغييرات هامة على رأس ثلاثة أجهزة تابعة للجيش هي الأمن الداخلي وأمن رئيس الدولة والحرس الجمهوري، وفق ما أفادت وسائل الإعلام الجزائرية.

وشمل التغيير قائد مديرية الأمن الداخلي (جهاز مكافحة التجسس) ومسؤول مديرية الأمن الرئاسي وقائد الحرس الجمهوري وكلهم برتبة عميد. ولم تؤكد السلطات حدوث هذه التغيرات، كما أنه لم يكن بالإمكان حتى الآن معرفة ما إذا كان الأمر عبارة عن إقالة أو الانتقال إلى التقاعد.

ولكن حسب صحيفة “الوطن”، فان هذه التغييرات جاءت نتيجة “أخطاء” و”إهمال”. وأضافت أن “حادثا” وقع الأسبوع الماضي عندما قام عنصران مكلفان الأمن الرئاسي بإطلاق النار “بشكل عرضي” ما تسبب بحالة ذعر في المقر الرئاسي في زرالدة (غرب الجزائر العاصمة) حيث يمضي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة فترة راحة.

فرانس24/ أ ف ب

 

 

شاهد أيضاً

عزيز يعزي في وفاة الرئيس الإراني الراحل

بعث الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز اليوم برسالة تعزية إلى السفارة الإيرانية بنواكشوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *