التصويت اليوم على مشروع قرار يدعو الى رفع العلم الفلسطيني فوق مبنى الأمم المتحدة

فل

الجمعية العمومية بالأمم المتحدة تصوت اليوم على مشروع قرار يدعو الى رفع العلم الفلسطيني فوق مبنى الأمم المتحدة
يصوت أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة (193 عضوا)، اليوم الخميس، علي مشروع قرار عربي يدعو إلى رفع العلم الفلسطيني فوق مبني الأمم المتحدة.
وتوقع دبلوماسيون عرب وغربيون بالمنظمة الدولية أن ينجح الفلسطينيون في الحصول بسهولة علي موافقة الجمعية العامة لكي يتمكنوا من رفع علم دولتهم للمرة الأولي في تاريخها فوق المقر الرئيس للمنظمة الدولية في مدينة نيويورك الأمريكية.
وأعلن مكتب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة “سام كونتيسا” أن التصويت علي مشروع القرار سيجري الساعة الثالثة عصر الخميس بالتوقيت المحلي لمدينة نيويورك.
ووفقا للإجراءات المعمول بها في المنظمة الدولية، فسوف يتم رفع العلم الفلسطيني في حالة تمرير القرار واعتماده في الجمعية العامة في غضون 20 يوما من تاريخ اعتماد القرار، وهو الأمر الذي سيسمح برفع العلم خلال زيارة الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” المتوقعة أواخر الشهر الجاري لحضور افتتاح الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.
وفي تصريحات للصحفيين، أمس الأربعاء، اعتبر الممثل الفلسطيني لدي الأمم المتحدة السفير “رياض منصور”، رفع العلم الفلسطيني فوق مبني الأمم المتحدة، “بمثابة دعم إضافي لدولة فلسطين التي يعترف بها أكثر من 130 دولة أعضاء بالمنظمة الدولية”.
وكان المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة “استيفان دوغريك”، قد أكد في مقابلة خاصة مع وكالة الأناضول يوم الجمعة الماضية، التزام الأمين العام بالقرار الذي ستصدره الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الخميس.
وقال المسؤول الأممي، إن “الأمين العام في حالة انتظار لما ستقرره الجمعية العامة (يوم 10 سبتمبر الجاري) وبطبيعة الحال فسوف يلتزم الأمين العام بمضمون القرار الذي سيجري التصويت عليه “.
ومن جهته، أعرب رئيس مجلس الأمن الدولي السفير “فيتالي تشوركين” عن أمله في أن يوافق أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة على مشروع القرار، وقال للصحفيين في نيويورك، منتصف الأسبوع الماضي ” نحن نأمل أن يتم التصويت بالإجماع علي مشروع القرار”.
الفاتيكان لم يحسم أمره بشأن رفع علمه الى جوار العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة
وفي سياق متصل قال كبير مندوبي الفاتيكان لدى الأمم المتحدة الأربعاء إن من غير الواضح ما إذا كان الفاتيكان سيختار رفع علمه إلى جانب العلم الفلسطيني على مقر الأمم المتحدة إذا تمت الموافقة على مسودة قرار فلسطيني هذا الأسبوع كما هو متوقع.
وكان الفلسطينيون قد طرحوا في البداية مبادرة رفع العلم كاقتراح مشترك مع الفاتيكان لكن الفاتيكان سارع إلى توضيح أنه لن يشارك في رعاية القرار وطلب حذف كل الإشارات إليه.
لكن رئيس الأساقفة برنارديتو أوزا مراقب الفاتيكان الدائم لدى الأمم المتحدة استبعد احتمال أن يسمح برفع علمه على مقر الأمم المتحدة قبل كلمة للبابا فرنسيس أمام اجتماع كبير للجمعية العامة في 25 من سبتمبر ايلول.
وقال “ليست لدينا النية أيا كان لفعل ذلك.” وأضاف أوزا أن الفاتيكان لا يشارك في رعاية مشروع القرار الفلسطيني “لأننا بالتأكيد لدينا أولويات مختلفة”
وقال إن الفاتيكان لم يتخذ قرارا بشأن ما إذا كان سيسمح أبدا برفع علمه على مقرات الأمم المتحدة.
وأضاف “هل سيرفع (الفاتيكان) علمه أم لا في المستقبل .. هذه مسألة غير محسومة.”
وقدمت عدة دول عربية في أواخر الشهر الماضي، مشروع قرار، يطالب برفع علم دولة فلسطين والفاتيكان وكلاهما يتمتعان بوضعية مراقب دائم وليس عضو كامل في المنظمة الدولية إلى جانب أعلام الدول الـ 193 الأخرى.

شاهد أيضاً

عزيز يعزي في وفاة الرئيس الإراني الراحل

بعث الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز اليوم برسالة تعزية إلى السفارة الإيرانية بنواكشوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *