لإعتداء على برام ولد اعبيدي داخل السجن

$

في يوم الثلاثاء الموافق 15/09/2015 ظهر شكل خطير من أشكال الاعتداء علي شخص الرئيس بيرام الداه ولد اعبيد ارتكبه سيدي عبد الله في سجن ألاك، استغرق الأمر تدخل قوي جدا من أربعة حراس من السجن لطرد الجاني من السجن.

في الواقع سيدي عبد الل بن محمد الامين بن حماد هو حرطاني ينتمي إلي هذا النوع المتكاثر من المسؤولين عن المنظمات غير الحكومية التي لا وجود لها إلا علي الورق و التي تصنعها السلطات العنصرية و الاستعبادية التي تحكم موريتانيا لمساهمتهم في إنكار العبودية و لتشويه صورة النشطاء الحقيقيين لحقوق الإنسان .

تفاقمت وقائع الاعتداء بعد حدوث بعض الاضطرابات منها أولا: أن المعتدي عبد الل بن محمد الامين بن حماد كان عضو من المجموعة التي ترأس منظمات غير الحكومية لحقوق الإنسان الزائفة، والذي بعد أن أعرب عن رغبته في زيارة المناضلين الانعتاقيين المعتقلين في سجن روصو و بعد رفض السجناء مقابلته ، أشاع معلومات خاطئة حول أوضاعهم . ثانيا أن المعتدي يعمل لصالح منظمة كارتاس ـ موريتانيا . و ثالثا أن المعتدي كان يحمل أمر بمهمة موقعة من طرف الأمين العام لوزارة العدل و كان مع مرافقه المستشار الفني لوزير العدل يدعي جالو ابو الذي بقي خارج السجن .

و في هذه الوضعية من انتهاك حقوق سجناء الرأي فان ايرا ـ موريتانيا :

ـ تعرب عن استغرابها في أن شخص مثل عبد الل بن محمد الامين بن حماد يمكنه العمل مع كاريتاس ـ موريتانيا.

ـ تدعم قرار الرئيس بيرام داه اعبيد برفع القضية إلي المحكمة مع العلم أن مسؤولية وزارة العدل أيضا لها اليد الطولي في هذه الانتهاكات و في كثير من الحالات الأخرى المماثلة .

ـ تطالب بوقف كل أشكال المضايقات التي ترتكبها السلطات التابعة لوزارة العدل علي سجناء ايرا ـ موريتانيا .

نواكشوط بتاريخ 16 سبتمبر 2015

اللجنة الإعلامية

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *