الحديث عن وجود خلافات قوية بين قادة حركة إيرا

iraw-2-9cd0b

رفض نائب رئيس حركة إيرا السعد ولد الوليد المشاركة في وقفة نظمها نشطاء حقوقيون في الولايات المتحدة الأمريكية للمطالبة بالإفراج عن رئيس الحركة المعتقل بيرام ولد الداه ولد اعبيدي ونائبه الأستاذ ابراهيم ولد بلال

 وشارك العشرات من الموريتانيين في الوقفة المذكورة أمام مقر الأمم المتحدة، فيما غاب عنها ولد الوليد الموجود في الولايات المتحدة منذ شهرين

وتعتقل السلطات الموريتانية رئيس حركة إيرا بيرام ولد اعبيدي ونائبه ابراهيم ولد بلال منذ حوالي سنة وذلك عقب إدانتهما بحكم قضائي في روصو تم تأكيده لاحقا بحكم آخر .

 ويرفض الرئيس ولد عبد العزيز العفو عن الرجلين أو إطلاق سراحهما رغم المناشدات المتعددة التي صدرت إليه بذلك.

وكان السعد ولد لوليد قد فضل السفر للخارج مباشرة بعد الإفراج عنه، ليتنقل بين فنادق، ومطارات الغرب، تاركا رئيسه بيرام ولد اعبيدي في سجن ألاك، ويرى بعض المتابعين لمسار حركة إيرا أن الخلاف بين ولد لوليد، وبيرام عميق، لكن طبيعة المرحلة تفرض عليهما إخفاءه قدر الإمكان، فكلا الرجلين يسعى لأن يكون زعيما وحيدا،  وأوحد لشريحة لحراطين، علما أن تكوينهما، ومستواهما المعرفي، والاقتصادي مختلف تماما.

السراج+ الوسط. + القافلة

شاهد أيضاً

من هو الرئيس الإراني الراحل ابراهيم رئيسي

لقي الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومرافقوان له بينهم وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان مصرعهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *