ولد عبد العزيز يعود إلى البلاد قادما من الولايات المتحدة

07-08-2015-M00001

عاد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، صباح اليوم الاربعاء إلى نواكشوط قادما من الولايات المتحدة الامريكية بعد المشاركة في الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة التي احتضنتها مدينة نيويورك الأمريكية.

واستعرض رئيس الجمهورية خلال مشاركته في قمة التنمية المستدامة التي صادقت على وثيقة التنمية لما بعد 2015 الجهود التي بذلتها موريتانيا لتحقيق أهداف الألفية للتنيمة والتحديات التي تتعرض لها منطقة الساحل والاجراءات التي تم اتخاذها في هذا الصدد.

كماشارك رئيس الجمهورية في قمة الأمم المتحدة حول التمكين للمرأة والمساواة بين الجنسين التي التأمت في نفس الفترة مستعرضا مابذلته موريتانيا في هذا المجال من اشراك للمرأة في الحياة السياسية برلمانية وعمدة ورئيسة لتشكيلات سياسية.

وشارك رئيس الجمهورية على هامش الدورة السبعين للأمم المتحدة في القمة الدولية حول الارهاب والتطرف العنيف داعيا المجموعة الدولية إلى تضافرالجهود من أجل مواجهة هذا الخطر المحدق.

وأجرى رئيس الجمهورية على هامش الدورة مباحثات مع نظيره السنغالي والأمين العام للأمم المتحدة وعدد من مسؤولي كبريات الشركات العالية تناولت العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتطويرها في كافة المجالات.

واستقبل رئيس الجمهورية بالمطار من طرف الوزيرالأول السيد يحيى ولد حدمين وعدد من أعضاء الحكومة، وقائد الأركان الخاصة لرئيس الجمهورية،والمدير المساعد لديوان رئيس الجمهورية، ووالي نواكشوط الغربية، ورئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية.

ورافق رئيس الجمهورية، خلال هذاالسفر،السيدة الأولى، مريم بنت أحمد الملقبة تكبر، ووفد هام ضم كلا من السادة :

حمادي ولد اميمو، وزيرالشؤون الخارجية والتعاون

سيدأحمد ولد الرايس، وزيرالشؤون الاقتصادية والتنمية

أحمد ولد باهيه، مدير ديوان رئيس الجمهورية

سيدي محمد ولد بوبكر،الممثل الدائم لموريتانيا لدى الأمم المتحدة

أحمد ولد اباه، مستشار برئاسة الجمهورية

محمد إسحاق سعد سيد الامين، مستشار برئاسة الجمهورية

سيدني سوخنا، مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية

الحسين ولد الناجي، مستشار برئاسة الجمهورية

الحسن ولد أحمد، المدير العام لتشريفات الدولة

و,م,أ

شاهد أيضاً

الرئيس غزواني يتوجه إلى العاصمة السويسرية جنيف

توجه رئيس الجمهورية، رئيس الاتحاد الافريقي، محمد ولد الشيخ الغزواني، صباح اليوم الأحد، إلى العاصمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *