وصول السجين السابق في اغوانتنامو أحمد ولد عبد العزيز

is

وصل السجين السابق في اغوانتنامو أحمد ولد عبد العزيز إلى منزل أسرته في انواكشوط، وذلك ساعات بعد تسلم السلطات الأمنية الموريتانية له، بعد وصوله عبر طائرة أمريكية خاصة لمطار انواكشوط الدولي.

 

وكانت هيئات حقوقية قد عبرت عن مخاوفها من أن تطول فترة إقامة ولد عبد العزيز لدى الأجهزة الأمنية الموريتانية، كما للقيادي السابق في تنظيم القاعدة محفوظ ولد والد بعد وصوله من إيران، حيث أمضى فترة في منزل تابع للأمن الموريتاني.

 

وقال رئيس المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان الدكتور عبد الله بيان على صفحته على فيسبوك  “نرجو أن يعود أحمد ولد عبد العزيز إلى ذويه في أسرع وقت ممكن، و أن لا تطول إجراءات التحضير لذلك من قبل الحكومة الموريتانية، و أن يكون يوم غد الجمعة، بالنسبة له ولأسرته الكريمة، عطلة أسبوع ملؤها الفرح والسعادة والاستمتاع بالأهل والأحبة؛ فأربع عشرة سنة من الغياب تكفي”.

 

وكان المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان قد نقل مؤخرا عن جون هولاند – وهو محامي المعتقل بالولايات المتحدة- القول إن سلطات غوانتانامو تباشر إجراءاتها الأخيرة للإفراج عن ولد عبد العزيز، متوقعا أن يتم الإفراج عنه قبل نهاية أكتوبر / تشرين الأول الجاري.

 

وما يزال في اغوانتنامو سجين موريتاني آخر هو محمد ولد صلاحي، والذي سلمته الحكومة الموريتانية إلى الولايات المتحدة الأمريكية 2002، حيث نقل إلى الأردن، وخضع فيها للتعذيب، قبل أن ينقل إلى قاعدة باغرام بأفغانستان، ومنها إلى اغوانتنامو.

الأخبار

 

شاهد أيضاً

قرار قضائي بخصوص عزيز

أذن القضاء الموريتاني للرئيس السابق محمد ولد عيد العزيز بالخروج من السجن لإيداع ملف ترشحه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *