من هو سمير القنطار ؟

القنطار

يعتبر سمير القنطار، الذي قتل بغارة في سوريا نسبها حزب الله إلى إسرائيل، عميد الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية. حكم عليه بالسجن المؤبد في إسرائيل وعمره لا يتجاوز 16 عاما بعد إدانته بقتل 3 إسرائيليين في 1979، وأفرج عنه في 2008 في إطار صفقة لتبادل الأسرى مع حزب الله. وانتقل إلى سوريا في إطار دعم حزب الله للقوات النظامية السورية حيث شغل منصب “قائد المقاومة السورية لتحرير الجولان”، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ينحدر سمير القنطار )54 عاما(، القيادي الدرزي في حزب الله، الذي قتل في غارة نسبها الحزب اللبناني إلى إسرائيل، من بلدة عبيه الواقعة جنوب شرق بيروت، وهو معتقل سابق في إسرائيل لنحو ثلاثين عاما، ويلقب ب”عميد الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية، حيث كان يقضي عقوبة بالسجن المؤبد بعد إدانته بقتل ثلاثة إسرائيليين بينهم طفلة في نهاريا (شمال إسرائيل) عام 1979.
وكان القنطار يبلغ من العمر حينها 16 عاما ومنضويا في صفوف “جبهة التحرير الفلسطينية”. وأفرج عن القنطار في إطار صفقة لتبادل الأسرى مع حزب الله عام 2008.
مسؤوليات قيادية

151220131322_samir_qantar_624x351_ap
تولى القنطار الموجود في سوريا منذ إعلان حزب الله تدخله العسكري لمساندة قوات النظام عام 2013، مسؤوليات قيادية في إحدى المجموعات التي أسسها الحزب والمسؤولة عن تنفيذ عمليات في مرتفعات الجولان التي تحتل إسرائيل جزءا منها.
وشغل القنطار، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، منصب “قائد المقاومة السورية لتحرير الجولان” التي أسسها حزب الله منذ نحو عامين لشن عمليات ضد إسرائيل في مرتفعات الجولان.
القنطار متزوج وله طفل عمره 4 سنوات
قال أحد أصدقاء عائلة القنطار، رافضا الكشف عن اسمه، إن “سمير انتقل إلى سوريا منذ إعلان حزب الله قتاله إلى جانب قوات النظام وكان يقاتل في صفوفه”، مضيفا بأسى “كانت عائلته تتوقع مقتله في أي لحظة”.
وللقنطار صبي يبلغ من العمر أربعة أعوام هو ثمرة زواجه من الإعلامية اللبنانية زينب برجاوي عام 2009.
ونعى بسام القنطار شقيقه سمير، وكتب في تغريدة على موقع تويتر صباح الأحد، “بعزة وإباء ننعى استشهاد القائد المجاهد سمير القنطار ولنا فخر انضمامنا إلى قافلة عوائل الشهداء بعد 30 عاما من الصبر في قافلة عوائل الأسرى
القنطار كان مدرجا على القائمة الأمريكية السوداء
القنطار مدرج منذ 8 أيلول/سبتمبر مع ثلاثة من قادة حركة حماس على اللائحة الأمريكية السوداء “للإرهابيين الدوليين”، بسبب “دوره في مساعدة إيران وسوريا على إقامة بنية تحتية إرهابية في هضبة الجولان”.
وخاض حزب الله حربا مدمرة شنها الجيش الإسرائيلي في صيف 2006 في جنوب لبنان تسببت بمقتل أكثر من 1200 لبناني معظمهم من المدنيين، و160 إسرائيليا معظمهم من العسكريين.
ولبنان وإسرائيل في حالة حرب، وقد احتلت الدولة العبرية أجزاء عدة من جنوب لبنان لمدة 22 عاما قبل أن تنسحب منه عام 2000، وتبقي على احتلالها لمنطقة مزارع شبعا الحدودية مع الجولان المحتل.

فرانس24/ أ ف ب

شاهد أيضاً

جديد كرمي منت ٱب ( بت محمد ولد سيدي عثمان التنواجيوي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *