كفى فسادا في المكتب الوطني للإحصاء ONS

يعتبر المكتب الوطني للإحصاء أحد المؤسسات المهمة في البلاد والذي يعتمد عليه في كل المسوحات التي يقام بها لبناء سياسيات الدولة التنموية

لكن هذه المؤسسة تعاني من أسوأ إشكال الفساد الممنهج والمتعمد ماليا وفنيا في كل مشروع أو عملية مسح يقوم بها وانطلاقا من واجبنا و إيمانا بسياسة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز في المضي في محاربة الفساد قررنا ان نكشف عن فساد هذه المؤسسة التي يعتبر فسادها فساد كل المشاريع والبرامج التنموية
ولهذا قررنا ان نعرض لكم عينة من الفساد المذكور والتي تتمثل في مشروع تحديث وتوسعة المؤشر الموحد لأسعار الاستهلاك وهو المشروع الذي تعتمد عليه الدولة في سياستها المالية وكيفية التطور المعيشي في البلاد كما أن البنك المركزي الموريتاني يرسم سياساته المالية والاقتصادية على أساس نتائج هذا المشروع الذي لا تتحمل إعماله الخطأ او التلاعب وهو عكس ما وقعت فيه إدارة المكتب حيث تلاعبت بنتائجه وحولت جل مصاريف تكاليف المشروع الى جيوب الإدارة متناسبين أنهم يتلاعبون بمستقبل وطن بكامله وهو ما يؤكده انه تم دفع رواتب 16شخص غير موجدين أصلا مدة 21 شهرا بمبلغ قدره 30240000 زيادة على ذالك الفواتير الوهمية للبنزين وتكاليف نقل وسكن عمال غير موجودين أصلا باعتبارهم عمال داخل المشروع المذكور
يتواصل….
لبات ولد باتيلي : إطار في المكتب الوطني للإحصاء

شاهد أيضاً

الرئيس غزواني يعود للبلاد قادما من فرنسا

عاد رئيس الجمهورية السيد ، محمد ولد الشيخ الغزواني، مساء اليوم الأربعاء، إلى العاصمة نواكشوط، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *