استهزاء المكتب الوطني للإحصاء بالمؤسسات الصحية في البلاد

OOO

في مسألة غريبة من نوعها وصل استهزاء المكتب الوطني للإحصاء المؤسسات الصحية في البلاد فبعد ما قامت إدارة المكتب بتحويل السيد لبات ولد باتيلي بشكل تعسفي وهو المريض بمرض البواسير قام السيد المذكور باستشارة طبيبه بالمستشفى العسكري الدكتور محمد الأمين ولد ميليد الذي نصحه بعدم السفر نتيجة لحالته الصحية وحرر له على الفور راحة طبية مدتها 30 يوما مع إجراء بعض الفحوصات لكن المفارقة أن الإدارة العامة للمكتب رفضت الاعتراف بالراحة الطبية المحررة من طرف الدكتور المذكور وبختم من المستشفى العسكري الذي يعتبر من أحسن المستشفيات في البلاد وجاء رفض الإدارة اغرب عند ما اعتبر المرض ألمذكور لا يعتبر مرض خطير مكذبين بذالك الطبيب ومؤكدين خروجهم على كل القوانين المعمول بها في الجمهورية الإسلامية الموريتانية
يذكر أن هناك تناقض واضح وقعت فيه الإدارة عندما أصدرت قرار بعدم الاعتراف براحة طبية من غير العيادة المجمعة بعد أسبوع من تقديم السيد لبات باتيلي ملفه مرفق براحة طبية إلى المدير المساعد الذي أحاله إلى المدير العام
الذي أرسل عن طريق كاتبته رسالة إلى لبات أكثر ما تحمله من الأخطاء الإملائية من مضمونها وهو عدم قبول الملف المرفق براحة طبية

شاهد أيضاً

العمد الذين زكوا المرشح محمد الأمين المرتجي الوافي

عمدة التكتاكة في مقاطعة ولد ينج ولاية كيدي ماغا محمد أحمد سالم المامي عمدة ولد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *