حركة إيرا تنقسم على نفسها

bram

تعرف حركة إيرا المناهضة للعبودية أوضاعا صعبة هذه الأيام.

الحركة انقسمت على نفسها بين جناحين: جناح وفي لزعيم الحركة بيرام ولد اعبيد، وجناح آخر موال للقيادي المفصول من الحركة السعد ولد لوليد.

كلا الجناحين يدّعى الشرعية لتصبح هناك إيرا1 وإيرا2.

وحتى يتضح مستقبل الحركة فإن الأمر في انتظار حصول زعيم الحركة بيرام ولد اعبيد على حريّته.

L’authentique N° 23/2

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *