موسم الهجرة إلى الشرق

10599376_923264814354230_8534591470377983279_n

وأنتم تبدؤون موسم هجرتكم نحو الشرق تذكروا بأن النعمة عصية على الإختراق ، لتقدير سكانها لما تم إنجازه في الحوض الشرقي وماهو في طور الإنجاز ولولعكم بالأرقام سأحدثكم بلغتها وقارنوها بالواقع
حيث وصل حجم الإستثمار في الحوض الشرقي إلى 110 مليار أوقية.
مشروع مياه اظهر الذي سيشكل نقلة نوعية من خلال كميات المياه الهائلة التي سيوفرها المشروع إذ يعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع التنموية على الإطلاق حيث وصل حجم تكلفته إلى حدود 715 مليون دولار ( أكثر 40 مليار أوقية). وسيمكن هذا المشروع الرائد من تزويد 80 في المائة من سكان البلد بالماء الصالح للشرب.
تنفيذ محطتين هجينتين في كل من النعمة وعدل بكرو بطاقة تصل إلى 4.6 مغاوات وذلك لتأمين ضخ مياه “مشروع الظهر” من حقلي النبيكة شمالا وبقلة جنوبا، وسيتم نقل الكهرباء عبر خطي النعمة ـ آشميم بطول 125 كلمتر والنعمة ـ آمرج ـ عدل بكرو بطول 135 كلمتر مما سيتيح ربط المناطق التى يمر بها الخطان بالكهرباء
مصنع للألبان وللحوم بتكلفة وصلت حدود 15 مليون دولار وتصل قدرته الإنتاجية إلى 30 ألف لتر يوميا من الحليب طويل المدة ، ويتوقع أن يتمكن هذا المصنع العملاق من ضخ أكثر من 3 مليارات من الأوقية سنويا في جيوب المنمين والتعاونيات الرعوية.
مشروع “ظايت محمودة ” بهدف تحسين السلالات الوراثية من الأبقار وقد تم حتى الآن تلقيح أكثر من 1600 بقرة بالإضافة إلى إنتاج جيل أول من 600 بقرة، وتتواصل الجهود في هذا الإطار من أجل خلق حوض لبني قادر على توفير الألبان بكميات إنتاجية.
إنطلاق الأشغال لبناء مستشفى جهوي بالمدينة بتكلفة تصل إلى 1مليار و600 مليون أوقية، كما تتوزع على مختلف مناطق الولاية 11 مركزا صحيا و 132 نقطة صحية ويصل الطاقم الصحي في الولاية إلى 377 بين الأطباء والممرضين والموظفين .
تضم ولاية الحوض الشرقي 769 مدرسة ابتدائية تتوزع على جميع مناطق الولاية ويصل عدد التلاميذ إلى 75917 تلميذا من بينهم 38360 من البنات ويصل طاقمها التدريسي إلى 1679 مدرسا.
وتحتضن الولاية 19 مؤسسة للتعليم الإعدادي والثانوي من ضمنها 7 ثانويات بالإضافة إلى ثانوية امتياز
مشروع طريق النعمه/ بانغو/ باسكنو/ فصاله، المعبد والبالغ طوله 264 كلم
مشروع الرجاط للجرانيت
توزيع الأسماك في النعمة الذي سيضمن تموين أسواق الولاية بالسمك بأسعار رمزية
تعكس هذه الأرقام الأولوية التي يوليها رئيس الجمهورية للتنمية المحلية ولتثبيت السكان في مناطقهم وتقريب الإدارة من المواطن ممثلة في والي الولاية محمد ولد بلعمش وتعامله مع الساكنة بروح الإنفتاح ومرونة الإدارة وطي لإحتكار الوجهاء في معاملة الجميع بندية تمحو الفوارق والألقاب وتختزلها في المواطن
هذه بلغة الأرقام ولاية الحوض الشرقي التي تحاولون اليوم إستمالتها بخطاب معاد فقد سبقتكم إليها الإنجازات

محمد ولد عبد القادر

شاهد أيضاً

مرض الحصباء يتسبب حالة وفاة في كيفه

قال المدير الجهوي للعمل الصحي بلعصابه محمد أحمدو عبدي إن مرض الحصباء تسبب في حالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *