. السعد ولد لوليد يكشف بعض الأسرار الخطيرة عن إيرا

jpg

في عملية إستباقية لكشف المستور ، الذي وعدنا به الرأي العام الوطني و عامة شعب لحراطين ، حول حقيقة المتاجرة بقضيتنا العادلة من قبل أباطرة زنوجا و أجانب في أمريكا و أوروبا، بعلم و مباركة (الزعيم ) و حاشيته الأسرية و خاصة إقطاعيته البرامية في أوروبا، وهي الحقيقة الصادمة لوجود مؤسسة أمريكية تحمل اسم حركتنا الإنعتاقية ( مبادرة انبعاث الحركة الإنعتاقية ) .و تستثمر نضال و تضحيات شبابنا و آلام امهاتنا و صمود قياداتنا وتراكم نضال أجيالنا ، يديرها أباطرة زنوجا و انتهازيين أجانب لا علاقة لهم بالقضية و لا بالوطن ، متخصصين في التكسب على قضايا الشعوب العادلة ، مهرة في لعبة العلاقات و فتح الأبواب الغاية عند الزعيم ، والتواصل المقبوض الثمن آجلا مع دوائر الضغط الدولية الابتزازية و الانتهازية ،في الوقت الذي تعج فيه امريكا و أوروبا بمئات شباب لحراطين الإنعتاقيين و التحرريين الشرفاء ، الذين يعود لهم الفضل في فتح آفاق العلاقات الدولية ( الأمريكية و أوروبية ) أمام ( الزعيم ) و الحركة في الأعوام (2010-2013 )، قبل أن يجدوا أنفسهم خارج دائرة الفعل المؤثر و تتحول القضية و الحركة و النضال ، إلى مؤسسة غير ( ربحية ) تدار قانونا في أمريكا من قبل مجلس إداري يجهله لحراطين تماما و يجهلم، و كأن ارحام الأمهات الحرطانيات نضبت إنجاب الرجال في عملية تحايل و بيع مكشوفة ، والتفاف رخيصة على عذابات و آمال و هموم و تضحيات شعب لحراطين المطحون و المغبون اصلا ، لتبقى( إيرا بموريتانيا ) هي الواجهة الفعلية للنضال و الوهمية للقضية ، وتكون ( إيرا أمريكا) هي الحاصدة الفعلية لثمار التضحيات و السجون و الصمود ، و الهيكلة الحقيقة التي تدير نضال المتاجرة ، بين أمريكا و ألمانيا و السنغال و روصوا و سوق كبتال بنواكشوط ، في عملية ( فاند ريزينك يباركها الزعيم ) و يتستر عليها مقربوه من الأسرة و البراميين و بقية النفعيين. حقائق من ضمن أخرى ادهى و أمر ترددنا كثيرا في نشرها لحين ميسرة ، لكن هلع أباطرة نخاسة قضية لحراطين في أمريكا و ألمانيا ، وتهارعهم لإصدار البيانات التوضيحية من امريكا و ألمانيا عبر موقع المشاهد القريب من (الزعيم ) حول الفضيحة المخفية ، الغادرة و المتاجرة بالنضال و الرفاق فور إعلاننا عن بدأ جولتنا الخارجية ، عجل بكشف بعض المستور الذي يستعجله من لا يفقه شيئا من البراميين . واليكم اسماء و صور مجلس إدارة قضية شعب لحراطين العظيم في أهم مراكز القرارات و الضغط الدولية بأمريكا.[alt] الرئيسة آليس بولارد / … أمريكية الجنسية … لا تتعامل مع لحراطين كما ورد في بيانها التوضيحي ، الذي نشره موقع المشاهد و لا تعترف إلا بولي نعمتها برام .سيكم سي/ مسؤول حركة أفلام سابقا في السنغال، لا جئ سياسي في أمريكا، مسؤول مالية مؤسسة إيرا الغير( ربحية ).تنجا بكاري / خبير علاقات دولية ورئيس إيرا الثالثة المسجلة تحت اسم ( انستيتيشن ابوليشن ) / مسجلة في شيكاغو و بعضوية نفس الجماعة و بعلم الزعيم و منسق أوروبا و سوف نعلن عنها و عن أنشطتها ساعة كشف المستور الذي طالبنا الخييرون بالتحفظ عليه حتى حين ، و اليكم الصور بترتيب الأسماء             IRIR2IR1       ااشرق اليوم

شاهد أيضاً

شنكيتل تهنئ رئيس الجمهوريه بمناسبة رئاسته للإتحاد الإفريقي

شنكيتل تهنئ رئيس الجمهوريه بمناسبة رئاسته للإتحاد الإفريقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *