سكان قرية أغورط يتعرضون لما يشبه الاستجواب بعد احتجاجهم علي أزمة العطش

imageshhd

قال ناشطون في حراك قرية أقورط المطالب بمياه الشرب أنهم تعرضوا من طرف جهات إدارية وأمنية بمقاطعة كيفه.

وذكروا أن السلطات قد بذلت جهودا كبيرة من أجل التعرف على ما يسمونه “الواقفون” وراء احتجاجات يوم الثلاثاء .

وقال أحد هؤلاء في حديث لوكالة كيفه للأبناء إن مسؤولا كبيرا حذر الفاعلين والنشطاء من خلال رسائل حمل بها بعض الأشخاص من التظاهر في هذه الظروف التي تتميز بقرب الحملة الرئاسية منبها إلى أن أي احتجاج مهما كانت أسبابه ممنوع لأنه سيؤدي إلى التشكيك في انجازات الرئيس ويشوش على الدعاية المنتهجة في ذلك السبيل.

وكان سكان قرية أقورط الكائنة على طريق الأمل ، التابعة لمقاطعة كيفه قد قطعوا الطريق أمس الأول احتجاجا على العطش مما استوجب تدخل الدرك لفض الاحتجاج.

 

 

وكالة كيفة

شاهد أيضاً

حادث سير أليم خلف قتيل و جريحين

الإعلامي أفادت مصادر محلية أن حادث سير وقع مساء اليوم الأربعاء على طريق أكجوجتأطار قرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *