منظمات حقوقية: نطالب بتقديم ولد الداهي للعدالة

0,,17028668_404,00

طالبت منظمات حقوقية في بيان نشرته اليوم”الأحد08-06-2014″، السلطات الموريتانية باتخاذ الإجراءات المناسبة، بغية توقيف الأيادي الإجرامية التي تهدد طمأنينة المواطنين”. حسب تعبير البيان.

وأضاف البيان:”يجب على السلطات الموريتانية، المسؤولة عن أمن جميع المواطنين، اتخاذ جميع التدابير لاستجواب مرتكب هذا النوع من التهديدات وتقديمه للعدالة“.

وأكدت البيان أن آمنة بنت المختار عبرت ببساطة، في مقابلة صحفية حول وضعية حقوق الإنسان في موريتانيا، عن وجهة نظرها من أجل احترام حقوق الإنسان في بلادنا، مطالبة بمنح سجين الرأي محمد الشيخ ولد امخيطير محاكمة عادلة، وهو موقف نتقاسمه جميعا”. حسب البيان.


تصريح
دعوة لمساندة مناضلة عن حقوق الإنسان تنادينا جميعا!
في الواقع، تعرضت زميلتنا، أمنة بنت المختار، رئيسة جمعية النساء معيلات الأسر، منذ بضعة أيام إلى تهديد بالقتل والتمثيل، من طرف مجموعة تسمي نفسها (أحباب الرسول) صلى الله عليه وسلم.
وقد وجه لها يحظيه ولد الداهي الذي قدم نفسه كاشفا عن عناوين هاتفه وعنوان بريده الالكتروني، هذا التهديد عبر شبكات التواصل الاجتماعي في شكل فتوى.
يدعو يحظيه ولد الداهي إلى قتل آمنة وفقئ عينيها، بحجة أنها كافرة. ومنذ ظهور هذه الفتوى أطلقت نداءات بملاحقة زميلتنا.
ما ذا تنقم هذه المجموعة على آمنة؟!
لقد عبرت آمنة ببساطة، في مقابلة صحفية حول وضعية حقوق الإنسان في موريتانيا، عن وجهة نظرها من أجل احترام حقوق الإنسان في بلادنا، مطالبة بمنح سجين الرأي محمد الشيخ ولد امخيطير محاكمة عادلة، وهو موقف نتقاسمه جميعا. لا يستحق تقديم وجهة نظر رد الفعل الخطير هذا وغير المعقول في دول القانون على الأقل.
يجب على السلطات الموريتانية، المسؤولة عن أمن جميع المواطنين، اتخاذ جميع التدابير لاستجواب مرتكب هذا النوع من التهديدات وتقديمه للعدالة.
أمام حالة التهديد الخطيرة هذه للحريات الأساسية، التي يضمنها دستور الجمهورية الإسلامية الموريتانية، فإننا نحن مسئولي ومناضلي حقوق الإنسان الذين تنضوي منظماتها تحت ملتقى المنظمات الوطنية لحقوق الإنسان
Ø     
ندين بكل ما أوتينا من قوة هذا التهديد و هذه المضايقة؛
Ø     
نعبر عن تضامننا الفعال مع زميلتنا آمنة بنت المختار؛
Ø     
نحمل الدولة الموريتانية، الضامنة لأمن جميع المواطنين، المسئولية عن كل ما قد يحدث لرفيقتنا؛
Ø     
ندعو جميع المواطنين الموريتانيين المتعلقين بالسلم والعدل، وكذا جميع أصحاب النيات الحسنة عبر العالم، إلى توحيد جهودهم لمنع استمرار قانون الغاب في بلادنا؛
Ø     
نطالب السلطات الموريتانية باتخاذ الإجراءات المناسبة، بغية توقيف الأيادي الإجرامية التي تهدد طمأنينة المواطنين.
حرر في نواكشوط، بتاريخ 08 يونيو 2014
الموقعون:
أعضاء ملتقى المنظمات الوطنية لحقوق الإنسان
–          1.
جمعية النساء معيلات الأسر
–          2.
الجمعية الموريتانية لحقوق الإنسان
–          3.
الجمعية الموريتانية للنهوض باللغة والثقافة السوننكية
–          4.
جمعية نهضة البولار في موريتانيا
–          5.
جمعية تعزيز الديمقراطية والتربية الوطنية
–          6.
لجنة التضامن مع ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في موريتانيا
–          7.
مجموعات الدراسات والبحوث حول الديمقراطية والتنمية الاقتصادية والاجتماعية
–          8.
الرابطة الإفريقية لحقوق الإنسان (قسم موريتانيا)
–          9.
الرابطة الموريتانية لحقوق الإنسان
–          10.
تجمع ضحايا أحداث 1989-1991
–          11.
جمعية الأرامل
–          12.
جمعية الناجين، المشمولين بالعفو، السجناء السياسيين المدنيين المعذبين
–          13.
نجدة العبيد
–          14.
جمعية التنمية الكاملة للطفل
–          15.
جمعية النهوض باللغة الولفية في موريتانيا
–          16.
جمعية المساعدة في التنمية القاعدية

 

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *