رسالة إلي اللجنة المشرفة علي حملة المرشح عزيز/ بقلم محمد ولد العالم

ححح

بوصفي أحد الناخبين الداعمين للمرشح محمد ولد عبد العزيز لا أملك إلا صوتي لأني لست من اللذين يطبلون من أجل الحصول علي نصيب من الكعكة كما هو معروف عند أهل الصالونات ويدعون أنهم يمتلكون أصوات أخري كما روجوا له في العديد من المبادرات التي شهدتها الساحة السياسية في الآونة الأخيرة و التي أسميها مناورات ’ وكوني كذالك أقول الحقيقة والتي للأسف يعتبر من يتحدث عنها لا يتمتع بقواه العقلية أريد أن أبين بعض الحقائق للذين سيتولون الإشراف علي حملة الأخ عزيز والتي تتجلي فيما يلي :

=كون الكثير من اللذين يقولون أنهم يقفون بجانب الأخ المرشح كانوا يقوموا بشراء بطاقات التعريف ومنع أهلها من التصويت فعليهم في هذه المرة القيام بالعكس والزج بالجميع إلي صناديق الإقتراع لكي يتضح من دعمه جدي ومن هو عكس ذالك .

=كون المعركة الإنتخابية هذه المرة لا تكمن في حصول مرشحنا علي أكبر قدر من الأصوات بل هناك جانب آخر لايقل أهمية وهو نسبة المشاركة فهي برأيي الإمتحان الحقيقي لكي تتضح الأمور ويعرف الطرف المقاطع أن هناك شعبية كبيرة تقف وراء باني موريتانيا الحديثة .

=علي جميع القائمين علي حملة الأخ المرشح عزيز أن يعرفوا أن  المسألة مصيرية  فعليهم بالتحلي بالصبر و الفناء في العمل .

 

والله الموفق

محمد ولد العالم

 

 

 

شاهد أيضاً

برام يرفض طي الخلاف مع ولد مولود وديا

رفض النائب البرلماني المعارض بيرام الداه اعبيد، مبادرة “مساعي حميدة” قادها رئيس حزب التحالف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *