من المتوقع أن يتخلي ولد عبد العزيز عن نصف وزرائه في الحكومة الحالية

 

توقعت بعض المصادر، أن يتخلص الرئيس الفائز محمد ولد عبد العزيز من نصف وزراء الحكومة الحالية.

وقالت ذات المصادر، إن ولد عبد العزيز سيضخ دماءا جديدة في هذه الحكومة، وسيكون من بين الوزراء الجدد بعض الشباب الناشطين في حملته الماضية، كما يتوقع إشراكه بعض الأحزاب السياسية الداعمة في التشكيلة الحكومية المرتقبة، لم تشرك في حكومة ما بعد الانتخابات النيابية والبلدية، فيما ا لم تتضح وضعية الوزير الأول مولاي ولد محمد لقظف، فهل سيتم إعادة تكليفه بتشكيل الحكومة الأولى في المأمورية الثانية، أم ستتم تنحيته في إطار “تجديد الطبقة السياسية”، وتعيين وزير أول جديد.

بعض المصادر تتوقع أن يكون من بين الوزراء، الذين سيبعدهم ولد عبد العزيز: وزير الدفاع أحمدو ولد إدي ولد محمد الراظي، وزير الصحة أحمدو ولد جلفون، وزير التهذيب الوطني با عثمان، وزير المالية تيام جامبرا، وزير التعليم العالي البكاي ولد عبد المالك، وزير التشغيل اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، الوزيرة المكلفة بالموريتانيين في الخارج آوا تانجا، بينما يتوقع نقل وزراء من وظائفهم الحالية إلى أخرى

 

05-05-2014-M00000001

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *