كلمة حق في رجل يستحق

IMG_٢٠١٧٠٤٠٩_١٣٤٥٢٥_٦٠٨

شهدت وزارة التعليم قبل فترة تحويلات وتغيرات شملت بعض من إداراتها الجهوية وإضافة الي التحويلات تم صعود أوجه جديدة فرضت نفسها في المشهد العملي للوزارة
وفي هذا السياق تم تحويل السيد محمودي ولد سيدي عالي المدير الجهوي السابق لكيديماغا وأحد أطر الوزارة الأكفاء الذي ترك بصماته في عموم مدارس التعليم في الولاية إلى أطار

ويرى البعض أن مثابرة ولد سيد عالي في العمل والنهوض بالتعليم في گيدي ماغا والذي انعكس علي عمل الإدارة وتقريبها من المواطن نظرا لنزاهة الرجل وإيمانه القوي وصحوة ضميره الدائمة التي كانت دوما حاضرة لتحصنه من إغراءات العمل المعروفة كانت خيار لدى الوزارة لتحويله إلى أطار ليضع بصمات جدبدة في مسار التعليم له هناك

هذا وتساءل البعض من عدم استعانة الدولة بقدرات إطار من أمثال محمودي ولد سيد عالي وتكليفه بإحدى حقائب مراكز القرار وهو رجل المهمات الصعبة في وزارة التعليم لايؤمن الا بالوطن والمواطن دونما تمييز في العرق ولافي اللون أو في الجهة.
فهنئا لولاية أطار وهنيئا لكل إطار مخلص من أبناء هذا الوطن عرفت الدولة قدره وأخذت ذالك بعين الإعتبار. 

بقلم / الشيخ ولد دام

شاهد أيضاً

من هو الرئيس الإراني الراحل ابراهيم رئيسي

لقي الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومرافقوان له بينهم وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان مصرعهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *