قصة موريتانية مؤثرة

IMG_٢٠١٧٠٤٢٠_٠٠٤٤١٢_٠٨٧

قصة مؤثرة
محمد : مرحب إبراهيم, إنت اشحالك واشحال أهل الدار وأشحال الشيخ والدك
ابراهيم: أنا ماشالله اعلي, وأهل الدار لاباس اعليهم, يكون الشيخ والدي الله يرحمو
محمد: الله يرحمو, والله ألا واجعة, أنا نعرف عن كان فيه القلب, رحمة الله عليه
ابراهيم: يغير هو ما مات بيه القلب
محمد : إيو هو إشكتلو مع قدرة مولانا؟
ابراهيم: الله يرحمو ف آخر زمنو اضعف نظرو, وكان امنكز من فوق الدار واتعيثر وقام يتكبَّب مع لمطاليع
محمد: أححححححححححح يالالي, مشينك موته, علي العموم الله يرحمو
ابراهيم : يغير الحمدلله اعقب نقذولنا مولانا وعدلنالو 12 عملية واتعاف الحمدلله
محمد : الحمدلله, يغير هو كيف توفي يرحمو؟
ابراهيم: عاقب ذاك عاد عندو عكاز, وتم مرة قاطع الشارع إلين جات وتة وخبطتو
محمد: يا لطيف يا لطيف, الله يرحمو
ابراهيم: يغير الحمدلله فذ أرعي جارنا كان واخظ, ورفدو ف وتو وامش بيه شور الطب واتعالج, يكون النزيف الداخلي كان امتين
محمد: الله يرحمو بكل الأحوال
ابراهيم : يغير الحمدلله امشينا بيه شور فرنسا واتعالج وابر الحمدلله
محمد : يغير هو اشكتلو
ابراهيم : إلين ارجعنا من فرنسا عاد عندو فشل كلوي, واقلبنا نجبرولو حد يتبرعلو ب كلوة, ومن فم جاه تسمم
محمد : الله يرحمو استراح
ابراهيم: يغير الحمدلله تمينا ف آخر لحظة إلين ج صديق لو قديم واتبرعلو ب كلوة
محمد : أوووووووووووف إيو شعقب كتلو يا خوي؟
ابراهيم : عاقب ذاك تم انهار وحدو في الدار إلين مَاصَ كُورَاه في الدار وشعلت اعليه
محمد: أححححححححححح مشينك موته, رحمة الله عليه
ابراهيم : يغير الحمدلله شمُّو الجيران ريحة النار وجاو وكسرو باب الدار ونقذوه ف آخر لحظة
محمد : بوي ذ امنادم اشكتلو يلي لااااااااااااااااااااااااااايرحم تكيتو
ابراهيم: إلين اعرفنا عن ما فيه مول إيموت موته طبيعية, كبظت أختي مدفع وخبطتو ب اعمارتين في الراس

المصدر شبكات التواصل الإجتماعي

شاهد أيضاً

من هو الرئيس الإراني الراحل ابراهيم رئيسي

لقي الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومرافقوان له بينهم وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان مصرعهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *