إلقاء القبض على العصابة التي روعت سكان توحنين

IMG_٢٠١٧٠٢١٧_٠٠٤٨٠٦_٠٢٠

نجحت الشرطة الموريتانية في إلقاء القبض على عصابة السطو المسلح، التي استهدفت منزل الدكتور الشيخ ولد سيدي عبد الله ليلة الأربعاء، وهي نفس العصابة التي استهدفت منزل إمام مسجد في مقاطعة توجنين بولاية نواكشوط الشمالية، وكذلك منازل أخرى بنفس المقاطعة.

وقد تم إلقاء القبض على عناصر العصابة من طرف مفوضية الشرطة بتوجنين2، التي أوقفت زعيم العصابة المدعو عثمان ولد المصطفى ومن ثم باقي عناصرها، حيث قامت بنقلهم إلى منزل الدكتور ولد سيدي عبد الله، والذي تعرف عليهم، كما هو الحال بالنسبة لضحايا آخرين.

المتهمون يوجدون رهن التوقيف لدى مفوضية الشرطة بتوجنين2، في إنتظار إستكمال البحث لإحالتهم إلى القضاء، وقد ضبطت بحوزة عناصر العصابة بعض المسروقات، فيما كشفت بعض المصادر أن زعيم العصابة حديث العهد بالسجن، حيث خرج منه قبل شهر من الآن، وتدمن العصابة على المخدرات، حيث تتخذ من منزل للمدعو سالم ولد عيسى مأوى لها، تخطط منه عملياتها وتخبئ المسروقات بداخله.

العصابة تضم سبعة عناصر، من بينهم: عثمان ولد المصطفى، الشيباني ولد ابوه، هارون ولد ميساره وسالم ولد عيسى. 

ميادين

شاهد أيضاً

قرار قضائي بخصوص عزيز

أذن القضاء الموريتاني للرئيس السابق محمد ولد عيد العزيز بالخروج من السجن لإيداع ملف ترشحه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *