تدخل فرق الدرك يعيد الحياة إلى طبيعتها تدريجيا في العاصمة انواكشوط

IMG_٢٠١٧٠٥٠٢_١٨٤٠١١_٦٣٥

بدأت الحياة تعود تدريجيا لطبيعتها في العاصمة انواكشوط بعد يومين من شبه أنفلات أمني وذالك بعد تدخل قوات الدرك إلى جانب الشرطة لفرض الأمن 

وكانت احتجاجات عاضبة للناقلين بدأت أمس رفضا لقانون السير الجديد باعتباره مجحف ولا يمكن تطبيقه لكن المظاهرات خرجت عن طابعها السلمي في بعض الأحياء بحد ما اندست جماعات تمنهن النشل والسرقة بين صفوف المتظاهرين وهو ماجعل البعض يشكك في سلمية التظاهرات  مطالبا بوقفها 

لكن المتحدث بإسم السائقين وجه رسالة إلى الحكومة تم تداولها قبل قليل في المواقع الإخبارية وعلى شبكات التواصل الإجتماعي واضحة المضمون والمطالب أكد خلالها أنهم سلميين وضد أي فوضى لكنهم يرفضون القانون وسيستمرون في إضرابهم حتى تتراجع الحكومه عنه 

هذا واختلفت أراء المواطنين بين مؤيد للقانون بإعتباره أداة ردع للسائقين ولفوضوية النقل عموما في البلاد بينما انتقده البعض مؤكدا أنه ظالم ومجحف ولن يتم تطبيقه إلا على الضعفاء

شاهد أيضاً

الرئيس غزواني يتوجه إلى العاصمة السويسرية جنيف

توجه رئيس الجمهورية، رئيس الاتحاد الافريقي، محمد ولد الشيخ الغزواني، صباح اليوم الأحد، إلى العاصمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *