نبذة عن القامة الوطنية مسعود ولد بلخير

سياسي موريتاني ورئيس الجمعية الوطنية الموريتانية وهو كذلك وزير سابق ومرشح للرآسيات ورئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي

حياته

ينتمي ولد بلخير إلى طبقة الحراطين في موريتانيا وهو أول شخص من هذه الطبقة يحتل منصبا بهذه الأهمية في موريتانيا, بدأ حياته المدرسية في مدينة النعمة حيث حصل على الابتدائية سنة 1956 م وفي مدينة روصو دخل الثانوية 1957 م وحصل على شهادة البكلوريا ومن ثم دخل المدرسة الوطنية للإدارة وتخرج منها سنة 1979 م كإداري مدني

نضاله ضد العبودية

في سنة 1978 م اسس ولد بلخير مع بعض الرفاق من بينهم بيجل ولد حميد، الساموري ولد بي وعمر ولد ياليومحمد ولد الحيمر وفي قت لاحق اسغير ولد مباركوآخرين مايعرف ب حركة الحر وهي منظمة تعني بالقضاء ومحاربة العبودية في موريتانيا التي كان وما زال يعاني منها الكثير من أبناء طبقة لحراطين ر غم ان العبودية تم الغائها بقرار رسمي من الدولة.

مسيرته السياسية

دخل عالم السياسة من بابه الواسع عندما عينه الرئيس السابق والد الطايع وزيرا للتنمية الريفية كأحد الوزراء المدنيين في حكومته العسكرية ، وفي فترة لاحقة ومع بداية المسلسل الديمقراطي في بداية التسعينات اراد الترشح للرآسيت ولكن ملفه رفض فانضم لحزب اتحاد القوى الدمقراطي الذي كان يتزعمه احمد ولد داداه لينشق عنه سنة 1994 م من ثم اسس مع مجموعة من رفاقه في حركة الحر حزب العمل من أجل التغيير والذي كان معظم مناضليه فقط من شريحة الحراطين وهو ماولد شعورا لدى السلطة آنذاك أنه حزب عرقي وهو مايحرمه قانون الأحزاب، حيث تم حله لذات السبب في ما بعد، ترشح للانتخابات الرآسية وتحالف فيها مع حزب التحالف الشعبي التقدمي

 

شاهد أيضاً

من هو الرئيس الإراني الراحل ابراهيم رئيسي

لقي الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ومرافقوان له بينهم وزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان مصرعهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *