وأخيرا ولد الصلاحي يحصل على جنسية بلاده

ذكرت مصادر متطابقة أن السلطات الموريتانية قامت بإحصاء السجين السابق في كوانتانامو محمدّو ولد صلاحي و كذلك السجين أحمد ولد عبد العزيز  من أجل منحمهما أوراقهم الثبوتية، و ذلك بعد مماطلة دامت زهاء تسعة أشهر بالنسبة لولد صلاحي و أكثر من ذلك بالنسبة لولد عبد العزيز.

و كانت مصادر قد تحدثت عن اشتراط الأمريكيين عدم منح السجينين السابقين في غوانتانامو أوراقهما الثبوتية، و هو شرط يتم اشتراطه على كل دولة يفرج عن سجناءها، غير أنه لا يتم التقيد به من طرف الدولة في العادة لمخالفته للقانون و مقتضيات الدساتير ، غير أن موريتانيا حاولت الالتزام به رغم عدم شرعيته، و هو ما أثار موجة تعاطف كبيرة مع السجينين السابقين في أوساط المدونين و المثقفين و الكتاب و نشطاء المجتمع المدني 

تقدمي

شاهد أيضاً

الرئيس غزواني يعود للبلاد قادما من فرنسا

عاد رئيس الجمهورية السيد ، محمد ولد الشيخ الغزواني، مساء اليوم الأربعاء، إلى العاصمة نواكشوط، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *