كلمات “مفتاحية

لا أحد يدرى السر وراء اختيار الرئيس عزيز هذه المرة كما فى مرة سابقة “ملعب ملح” لإطلاق حملة التبشير بالاستفتاء الخاص بالتعديلات الدستورية المرتقبة
توحى كلمة “ملعب” بأنه لا يصلح للجد فهو مخصص للعب لعب لكرة بكل أنواعها لكن أيضا اللعب السياسي واللعب بالكلمات واللعب بالنار واللعب بالمستقبل واللعب باللحمة الوطنية واللعب بالدستور واللعب بالمال العمومي واللعب على عقول العامة واللعب بالتاريخ والحاضر وكلها “ألعاب” يبدو أن الرئيس يجيدها والحمدلله ولو مثل بلادنا فى منافساتها الخارجية لحصل على الميدالية الذهبية قلت حصل عليها ولم أقل عاد بها
أما “ملح” فهي عبارة شعبية أصبحت لها عدة دلالات تجاوزت مصدرها “الملحي”
وفى ذروة الصفقات وشراء الأراضى فى العاصمة فإن أول مايخطر ببالنا هو “التملاح” وهو مصطلح يحيل إلى التحايل والغش والبحث عن الربح بأية طريقة متاحة
إذن فالأمر كله من الاستفتاء مرورا بالتعديلات الدستورية المرتقبة وصولا الى مامورية ثالثة “لعبة تمليح” ولايصلح لاحتضانها سوى “ملعب ملح” 

حبيب الله أحمد

 

شاهد أيضاً

عزيز يعزي في وفاة الرئيس الإراني الراحل

بعث الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز اليوم برسالة تعزية إلى السفارة الإيرانية بنواكشوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *