عملية فرنسية جديدة ضد الإرهاب في الساحل

indexتتتت

أكد إيف لو دريان” وزير الدفاع الفرنسي انتهاء العملية الفرنسية العسكرية “سيرفال” رسميا في مالي والتي بدأت في شهر يناير عام 2013 لتحل محلها العملية العسكرية “بركانوذكر راديو “فرنسا الدولي” اليوم (الاثنين) أن العملية الجديدة ستكون أوسع ودائمة لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل ، وأضاف أنه على الرغم من تغيير اسم العملية العسكرية الفرنسية إلا أن عدد قوامها ومهمتها سيمكثان دون تغيير حيث ستضم 3000 جندي مكلفين بمكافحة الإرهاب ولكن سيتم إعادة نشرهم على منطقة اوسع.
ومن جانبه، قال لودريان إن الرئيس الفرنسي “فرنسوا أولاند”أعرب عن رغبته في إعادة تنظيم القوات الفرنسية في المنطقة حتى يتسنى لهذه القوات بدء عملية جديدة وهي ليست عملية عسكرية فقط في مالي ولكنها ستتجاوز بكثير عملية “سيرفال” والتي سيتم تنفيذها في الأيام القليلة المقبلة ، والتي تهدف في الأساس إلى مكافحة الإرهاب.. موضحا أن ذلك سيتم بالشراكة مع خمس دول من منطقة الساحل والصحراء وهم موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد، وهذا ما يمثل نحو 3000 جندي
 السراج

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *