“تواصل” يحمل الحكومة عواقب عدم التدخل لإنقاذ سكان امبود

h(586)

بعد تواتر الأنباء عن استمرار معاناة السكان المنكوبين في مقاطعة امبود بفعل تضرر السد الواقي لها جراء تهاطل الأمطار الغزيرة وتدفق المياه نحو أحياء المدينة مما أدى إلى تدمير البيوت المشيدة بالطين وأسفر عن تشريد عشرات الأسر.
ومع أن هذه الوضعية أدت بالفعل إلى كارثة حقيقية ذهبت ضحيتها أموال ومساكن المواطنين في ظل تجاهل تام من السلطات وتخل سافر عن مسؤوليتها.
فإننا في حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) نعلن :
·        تضامننا ووقوفنا إلى جانب السكان في امبود في محنتهم
·        تحميلنا الحكومة مسؤولية التقاعس عن إغاثة المواطنين المنكوبين
·        دعوتنا لكافة مناضلي ومناضلات تواصل من أطر ومنتخبين ورجال أعمال إلى التبرع لقافلة الإغاثة التي سيسيرها الحزب  لإغاثة أهلنا في امبود
 

شاهد أيضاً

برام يرفض طي الخلاف مع ولد مولود وديا

رفض النائب البرلماني المعارض بيرام الداه اعبيد، مبادرة “مساعي حميدة” قادها رئيس حزب التحالف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *