أخبار عاجلة

محمد ولد بربص : وزارة الداخلية “لا تعترف برئاسة شخص غيري لحزب المستقبل

indexصصص

أكد محمد ولد بربص على احقيته القانونية برئاسة حزب المستقبل، مشددا على وزارة الداخلية لا زالت لحد الساعة تعتمده كرئيس شرعي للحزب..
 واضاف ولد بربص في تصريح “للسفير” على هامش مهرجان نظمه انصاره ليلة البارحة في مقاطعة الميناء بالعاصمة نواكشوط، أن القانون الناظم للحزب والذي بموجبه تم اعتماده من وزارة الداخلية “لا يعترف برئاسة شخص غيري للحزب ولا متحدثا بإسمه“.
 وقال ولد بربص إن ما تم الحديث عنه مؤخراً من تجميد لعضويته من قبل المحكمة مجرد تضليل إعلامي لا اساس له من الصحة، مشيرا الى أن وهناك أشخاصا فشلوا في مسيرتهم السياسية واصبحوا يستخدمون نقابتهم للعمل السياسي بعدما تعرضوا لهجرات متتالية جعلتهم يسيئون للآخرين، بحسب تعبيره.
 وخلص ولد بربص الى ان حزبه مازال متماسكا وان المجال مفتوح امام كل مناضليه وأعضاء مكتبه التنفيذي للعودة الى أماكنهم والنضال داخل حزبهم؛ الذي تحاول أطراف فيه ان تشوه الحقائق وتسابق الاحداث، مشيرا بأن ذلك يعتبر نوع من المحاولات اليائسة، بحسب وصفه.  
 وكان حزب المستقبل وهو عضو في منسقية احزاب المعارضة قد تعرض لأزمة داخلية الشهر الماضي، قرر على إثرها المكتب التنفيذي تجميد عضوية رئيسه محمد ولد بربص
 
السفير

شاهد أيضاً

بإشراف الدكتور أعمر محمد ناجم عضو اللجنة السياسية للمرشح غزواني تيمزين تحتضن أكبر تظاهرة داعمة للرئيس

في إطار نشاطات الحملة الإنتخابية الداعمة لرئيس الجمهورية محمد ولد الغزواني نظمت مجموعة #تنواجيو وحلفائها. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *