مساعدات غذائية وأفرشة للسكان أمبود مقدمة من طرف الحراك الشبابي

 

 

كشف حزب الحراك الشبابي من أجل الوطن اليوم الاثنين 21 يوليو 2014 عن تقديمه لمساعدات معتبرة من المواد الغذائية ( أرز، سكر) وأفرشة لسكان أمبود.
الاعلان عن هذه المساعدة جاء خلال حفل نظم بالمناسبة بمقر الحزب في نواكشوط حضره عدد من قيادات وأطر الحزب ومناضليه.
وقد ألقت رئيسة الحزب لال بنت أشريف كلمة بالمناسبة عبرت خلالها عن تضامنها باسم كافة مناضلي الحزب مع أهالي غزة وإدانتها الكاملة للجرائم التي يرتكب العدو الصهيوني في حق المدنين العزل، ودعت كافة المواطنين الموريتانيين إلى مؤازرة أهالي غزة بالدعاء لهم خلال العشر الأواخر من الشهر الكريم.
كما شكرت رئيسة الحزب كافة المنتسبين للحزب على تمسكهم بخصلة الإيثار حيث أنهم تعودوا كل سنة على تقديم مساعدات للمحتاجين خلال الشهر الكريم وكانت المساعدات التي قدموا خلال السنة الفارطة من نصيب أهالي مخيم أمبرة وقبل ذلك لفقراء الأحياء الهشة في نواكشوط وقد تم تخصيص مساعدات هذا العام لأهالي مقاطعة أمبود الذين تضرروا بفعل السيول التي ضربت مدينتهم خلال الأيام الماضية.
وحثت بنت اشريف الأحزاب السياسية على ضرورة الوقوف مع السكان في أوقات الأزمات بدل التوجه إليهم في المواسم الانتخابية، وحذرت من شريف من المزايدة على أهالي أمبود واتهام الحكومة بالتقصير في  حقهم معتبرة أن هذه المقاطعة التي تقع ضمن مثلث الأمل قد لقيت عناية خاصة من طرف رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز وذلك ما تجسد في مشروع السكر الضخم الذي لم يكن أحدا يحلم به إضافة إلى مشروع آفطوط الشرقي الذي سيزود المنطقة بالمياه الصالحة للشرب.
وأكدت بنت اشريف أن المساعدات التي يقدم حزبها اليوم لسكان أمبود مساعدة رمزية تماما لأن السلطات قامت بواجبها بشكل كامل تجاه السكان مشددة على أن القطاع المعني (مفوضية الأمن الغذائي ) بذل ويبذل كل الجهود المناسبة لتغلب على المصاعب التي يعاني منها السكان.
وشكرت بنت اشريف مناضلي حزب الحراك الشبابي من أجل الوطن على مساعدتهم للمواطنين في كل الظروف المناسبات رغم أنه لا يوجد من بينهم أطر سامون في الدولة.
20-11-2013-M000002

شاهد أيضاً

غزواني يتعهد من كيفه للمتقاعدين

قال الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني إنه سيعمل خلال المأمورية الثانية على تحسين ظروف العمال؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *