العلاقات الموريتانية السنغالية على المحك

ادلت الوكالة السينغالية للأنباء الرسمية APS و الوكالة الموريتانية للأنباء AMI اليوم ما يمكن وصفه بالحرب الاعلامية الغير مسبوقة بين البلدين منذ عقود من الزمن .

فقد كانت بداية هذه الرسائل الساخنة عندما نشرت الوكالة السينغالية للانباء خبرا حول استعداد بعض المنظمات الحقوقية السينغالية لعقد مؤتمر صحفي يوم غد حول وضعية حقوق الانسان في موريتانيا و هو الخبر الذي حمل ما اعتبرته الحكومة الموريتانية اساءة كبيرة لموريتانيا و نظامها من خلال الحديث عن الوضعية السيئة لحقوق الانسان علي حد تعبير الخبر و كذلك تفشي العبودية و الجهل في موريتانيا قبل ان ينقل الخبر عن المنظمات نقدها لاستشراء الرشوة و سوء التسير داخل نظام نواكشوط .

الرد الموريتاني لم ينتظر كثيرا حيث نشرت الوكالة الموريتانية للأنباء مساء اليوم و دقائق بعد حذف الوكالة السينغالية للخبر المثير تعليقا ردت فيه الوكالة الموريتانية بأسلوب شديد علي ما ذهب اليه خبر الهيئة الرسمية السينغالية حيث حمل التعليق انقادات مبطنة لكنها واضحة للنظام السينغالي و للحكومة السينغالية خاصة الرئيس ماكي صال و محيطه 

الي ذلك قرر رئيس منظمة ايرا بيرام و الداه ولد اعبيدي مساء اليوم عدم حضور هذا المؤتمر الصحفي حفاظا علي ما قال انه حسن الجوار و العلاقات بين البلدين و ذلك من خلال تسجيل صوتي تم تداوله

و قد يكون تبادل الكلام الجارج بين نواكشوط و داكار مقدمة لأزمة دبلوماسية جديدة .

و يمكن الاطلاع علي الخبر السينغالي و التعليق الموريتاني بالضغط هن

شاهد أيضاً

خبير المحاسبة الإطار بشركة المناجم عبدي ولد الطالب عبد الله يقود من كوركول مبادرة داعمة لرئيس الجمهورية

منذ اعلان رئيس الجمهورية محمد ولد الغزواني ترشحه لمأمورية ثانية بدأ الخبير في مجال المحاسبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *