مواطنين بنواذيبو يشكون ظلم سلطات المنطقة الحرة

 

اشتكى موطنين من ساكنة انواذيبو في اتصال هاتفي مع القافلة من ظلم سلطات المنطقة الحرة اتجاهم وفي سرد مفصل قال أحد المواطنين أن جرافات تابعة للمنطقة الحرة هدمت منازلهم الموجودة في حي الترحيل بطريقة تذكر بالجرافات الإسرائيلية وعبثها بالمنازل الفلسطينة على حد وصفه مؤكدا أنهم يملكون كل الوثائق لإثبات ملكيتهم لأراضيهم زيادة على تكالف البناء  

موضحا أن ملكيتهم للأراضي تعود لفترة حاكم انواذيبو السابق محمد ولد امخيطير  وبالتحديد  سنة 2012 حيث شكلت لجنة آن ذاك تتكون من حاكم انواذيبو وممثل لوزارة الإسكان وقائد الدرك وقائد الحرس  وأشرفت على منح القطع الأرضية  في منطقة الترحيل 
وفي رده على سؤال للقافلة عن دعوى سلطات المنطقة الحرة قال بأنهم رفضو الإعتراف بكل الوثائق الصادرة في تلك الفترة 
هذا وطالب المتضررين من السلطات العليا في البلد التدخل لرفع الظلم الممارس عليهم من طرف ولد الداف وسيدي ولد مولاي الزين والتعويض لهم عن خسائرهم الباهظة  

شاهد أيضاً

شنكيتل تهنئ رئيس الجمهوريه بمناسبة رئاسته للإتحاد الإفريقي

شنكيتل تهنئ رئيس الجمهوريه بمناسبة رئاسته للإتحاد الإفريقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *