بعد اختفائه الغامض ولد نزيل إلى السجن

220(1)

تحدثت مصادر إعلامية أن القضاء الموريتاني بلبراكنه أحال عصر اليوم الثلاثاء التاجر محمد ولد نزيل إلى السجن المدني بألاك وذلك بعد أيام من العثور عليه بعد اختفاءه المثير دام نحو عشرة أيام. قبل أن يظهر من داخل المتشفى الوطني في انواكشوط
ووجه وكيل الجمهورية بالإنابة إلى التاجر المذكور تهمة الإساءة للوالدين والتشرد، وأمر بإيداعه السجن المدني بألاك.
رفقة شخص آخر يدعى ابراهيم ولد محمد الامين بتهمة “الافتراء”.
وأعلن السبت الماضي عن العثور على التاجر محمد ولد نزيل في مركز الاستطباب الوطني بانواكشوط وعلى جناحه الأيسر جبيرة اتضح لاحقا أن ذراعه لم تكن بها أية كسور وهو ما وضع أكثر من علامة استفهام حول القضية برمتها.
وقد اقتيد الشاب على الفور من طرف الدرك باتجاه مدينة ألاك، ومنها إلى مقاطعة امباني حيث أجرى آخر اتصال بذويه قبل اختفائه مطلع الشهر الجاري.
يذكرأن ولاية لبراكنة شهدت استنفار أمني للبحث عنه الأسابيع الماضية بعد ما تحدثت وسائل إعلام عن قتله ليطرح اختفاؤه وسجنه عدة أسئلة

 

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *