ما تفسير استثناء المغرب من جولة محمد بن سلمان العربية؟

يثير استثناء المغرب من جولة ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، تساؤلات عن احتمال وجود “أزمة صامتة” بين الرباط والرياض تعكسها مؤشرات عديدة.

خبير مغربي اعتبر أن هذا الاستثناء يعكس “حالة فراغ وفتور ملحوظة” في العلاقات الثنائية، فيما رأى آخر أن الأمر يتعلق بـ”أزمة صامتة”.

وبدأ ابن سلمان، في 22 نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، جولة خارجية شملت حتى الآن: الإمارات، البحرين، مصر، تونس، الأرجنتين، موريتانيا، والجزائر.

وبينما التزم مسؤولو البلدين الصمت، فقد احتفى نشطاء مغاربة على منصات التواصل الاجتماعية، بعدم زيارة ابن سلمان لبلدهم، ضمن أول جولة خارجية له منذ مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

واختتم ابن سلمان، الاثنين، زيارة للجزائر استغرقت يومين، وسط انتقادات من شخصيات وأحزاب جزائرية.

ووصف المنتقدون توقيت الزيارة بـ”غير المناسب”؛ بسبب أزمة مقتل خاشقجي (59 عامًا) على أيدي مسؤولين سعوديين في قنصلية بلده بمدينة إسطنبول التركية، في أكتوبر/ تشرين أول الماضي.

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *