من طرائف الرئيي الراحل المختار ةلد داداه

في منتصف الخمسينات؛ أجرت إدارة التعليم في غرب افريقيا؛ مسابقة في الإملاء؛ للمدارس الابتدائية في كافة الدول الافريقية الخاضعة للاستعمار الفرنسي؛ ووضعت جائزة بقيمة مائة أوقية؛ لمن فاز بجميع النقاط؛ ولم تتمكن جميع المدارس من جمع النقاط؛ فقام المفتش “سيزونى” من إدارة ما وراء البحار في سينلوي بإرسال تلغراف الى حكام المناطق الموريتانية بتقديم المسابقة لمدارسهم؛ وتمكن تلميذ واحد في مدرسة النباغية التي تأسست 1952 وكان من معليميها الرئيس الراحل المصطفى ولد محمد السالك
كان ذلك التلميذ هو محمد يحي ولد فتن الذي تمكن من الفوز بجميع نقاط المسابقة؛ مما اذهل الحكام الفرنسيين السبعة الذين اشرفوا على تقديم المسابقة فقام كل واحد منهم بتقديم مكافأة من جيبه لهذا التلميذ.
أعجب المختار ولد داداه بذكاء الفتى محمد يحيى ولد فتى فعينه وهو حدث صغير مكلفا بمهمة في الرئاسة، وكان محمذن ولد باباه إذا رآه في الرئاسة يناديه مداعبا له لحداثة سنه وهو مكلف بمهمة :
المكلف هاه .
المكلف وهاي إلاه

كامل الود

شاهد أيضاً

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *