حوادث السير تحصد مزيد من الأرواح في البلاد

شهدت موريتانيا خلأل الأشهر الماضية ارتفاعا مذهلا في حوادث السير الناجمة عن السرعة الفائقة لسائقي السيارات ولتقادم الطرق وخاصة الطربق الرابطة بين نواكشوط والنعمة التي أودت بحياة العشرات من المواطنين.

فأول أمس  شهد الطريق الرابط بين مدينة بوتلميت انواكشوط  حادث سير بشع راح ضحيته شقيقان أحدهما الداعية أتقانه  وأصيب خلاله 7 أشخاص  من أسرة واحدة، وذلك بعد اصطدام سيارتها بشاحنة   لنقل الغاز .

وخلال الأربع والعشرين ساعة الماضية شهدت العاصمة نواكشوط ليلة البارحة حادث سير على نفس  الطريق الرابط  ادي الى وفاة شخصين على الاقل فيما وصل عدد الجرحي الى ستتة جرحي حسب شهود عيان. 

كما شهد فجر اليوم السبت حادث سبر عند مدخل انواكشوط الغربي راحت ضحيته حفيدة رئيس الجمهورية عند ما اصتدمن سيارة والدتها بشاحنة متوقفة على جانب الطريق 

فيما شهد المدخل الشمالي لمدينة ألاك بولاية لبراكنه وسط موريتانيا زوال أمس  حادث سير ، أصيب خلاله أربعة أشخاص بجروح بالغة، نقلوا إثرها إلى المستشفى. 

ويعتبر طريق الأمل -الأطول بموريتانيا- والأكثر حصدا للأرواح خلال الأعوام الماضية ، حيث لا يكاد يمر أسبوع دون تسجيل حادث سير قاتل بهذا الطريق، وهي طريق متهالكة في مقاطع عديدة منها تستمر أحيانا عشرات الكيلومترات، كما أنها تحتاج لصيانة دورية عادة ما تتأخر الجهات الوصية في تنفيذها في ظل عدم وجود طريق مواز لها

شاهد أيضاً

محطات من حياة المجاهد بناهي ولد سيدي ولد محمد الراظي

المجاهد بناهي ولد سيدي ولد محمد الراظي ولد لمرابط سيدي محمود احد العظماء الذين أنجبتهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *