أغرب 5 جرائم قتل غامضة حيرت العالم (صور)

رغم وجود الجريمة الغامضة على مر العصور، إلا أنها في الأونة الأخيرة، أصبحت أكثر غموضًا ومثيرة للتساؤلات بشكل كبير، بسبب بقاء الخيوط الأساسية للجريمة سرية فيتو ترصد أبرز هذه الجرائم.

4رصاصات
بأربع رصاصات اغتيل الرئيس الأمريكي جون كيندي بعد عامين من توليه رئاسة البلاد، خلال موكب رئاسي كان يلوح من خلاله لشعبة في ولاية تكساس الأمريكية.

ورغم أن اغتيال الرئيس الخامس والثلاثين للولايات كان في وضح النهار إلى أن مرتكب الجريمة الحقيقي لم يعرف حتى الآن، وثارت الشكوك بكل من كان حول كيندي، كما اتهم أيضًا الرئيس الكوبي “كاسترو” بأنه دعم المخابرات السوفيتية للقضاء على على كيندي انتقامًا منه بعد رفضه للحكم الشيوعي وعصابات المافيا ومحاولته التخلص منها لكنه نجا منها وظل مرتكب جريمة مقتل كيندي مجهولًا حتى الآن.

ساحرة القلوب

ورغم مرور قرابة 20 عامًا على مقتل “ساحرة القلوب” الأميرة ديانا، ورغم عظمة المملكة المتحدة إلا أن حادث موتها في نفق باريسي ما زال غامضًا، وطالت الاتهامات الاستخبارات البريطانية الخارجية، لكنها تمكنت من إثبات براءتها من خلال لجنة التحقيق الخاصة بسبب عدم وجود أدلة كافية. 

ودارت الروايات بأن الأميرة ديانا قتلت في حادث سيارة من خلال زرع شريحة إلكترونية في السيارة التي كانت تستقلها، والتي سمحت لأحد الجواسيس الذي كان يرافق مجموعة من مصورى المشاهير “باباراتزي” خلال مطاردتهم الأميرة ديانا بتعطيل السيارة، ما أدى إلى وقوع الحادث ومقتل الأميرة لكن الحقيقة لا تزال غامضة. 

أسطورة الجمال
مارلين مونرو الفتاة التي لقبت بـ”أسطورة الجمال” وشغلت قلوب محبيها في الشرق والغرب، كانت ضمن من قتلوا في ظروف غامضة ولم يستدل على هوية قاتلها حتى الآن. وجدت مارلين مونرو مقتولة وملقاة عارية تماما في فراشها وعلى ظهرها علامة حقن زرقاء ما يشير إلى أنها قتلت عن طريق إعطائها إبرة قاتلة.

وطالت الشكوك حول مقتلها كبار الشخصيات السياسية بالولايات المتحدة الأمريكية حتى أنها وصلت للرئيس الأمريكي جون كيندي وأخيه روبرت، بعدما هددتهما بأن تفضح سر العلاقة التي بينهما في الصحف بعدما رفض الزواج منها.

وشاعت الروايات حينها بأن روبرت تعاون مع طبيبها للتخلص منها ومن تهديداتها المستمرة خاصة أن طبيبها هو من ذاع خبر وفاتها وكان هو الشخص الوحيد المعلوم زيارته قبل وفاتها، لكن ردد البعض بأنها انتحرت بسبب حالتها النفسية في الآونة الأخيرة وأنها كانت تتناول كمية كبيرة من المهدئات بعد طلاقها.

دليل براءة

 

تعد هذه الجريمة من أغرب الجرائم حي أنه وجد بها دليل البراءة وليس دليل الإدانة، ففي عام 1994 بلوس أنجلوس قتلت زوجة اللاعب الأمريكي الشهير “أوجاي سيمون” السابقة هي وصديقها، واتهم فيها زوجها السابق “أوجاي” لكن تمكن فريق البحث الجنائي من إثبات براءته، لأن “القفاز” الذي وجد بمسرح الجريمة لا يتلائم مع مقياس يديه، وانضمت القضية إلى باقي القضايا التي قيدت ضد مجهول. 

لا زال حادث مقتل زوجة لاعب الكرة الأمريكي، أو جاي سيمبسون، السابقة وصديقها في عام 1994 بلوس أنجلوس لغزا غامضا، وحتى بعد اتهام الزوج السابق بالقتل، تمكن من خلال فريقه الكبير من المحامين من إقناع هيئة المحلفين بأنه بريء، فقط لأن القفاز الذي وجد بمسرح الجريمة لا يتلاءم مع مقاس يديه، ولم تحل القضية إلى الآن.

ملكة جمال الأطفال

وقبل 14 عاما حازت جون رامسي على لقب ملكة جمال الأطفال حول العالم وهي لم تتعد الـ6 سنوات، اختطفت قبل مقتلها بـ8 ساعات، وطالب مختطفها الذي لم يستدل على هويته حتى الآن بمبلغ 118 ألف دولار من والدها مقابل إعادة طفلتهما إليهما سليمة، لكن قبل أن يوفر والدها المبلغ اكتشف مقتل ابنته في قبو المنزل الذي يعيش فيه بولاية “كولورادو الأمريكية”. 

شاهد أيضاً

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

قائمة التعينات في مجلس الوزراء اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *