16 يناير الذكري العاشرة لقطع العلاقات الموريتانية الإسرائيلية

بعد شهور تنتهي المأمورية الثانية لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز ليترك مقاليد السلطة تماشيا مع الدستور الذي يحدد مأمورية الرئيس بخمس سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة

وعلى الرغم من أن فترة حكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز اتسمت بعدة أحداث مهمة تركت بصماتها في تاريخ البلد إلا أن قرار قطع العلاقات مع إسرائيل والذي يصادف اليوم الذكرى العاشرة لإنهاء هذه العلاقات كان له دفع قوي في زيادة شعبية الرئيس في فترة زمنية ما حيث كانت جميع مكونات الشعب الموريتاني وأطيافه السياسية والإجتماعية تتفق على أن وجود العلم الإسرائيلي يرفرف في سماء العاصمة انواكشوط نقطة سوداء في جبين الدولة الموريتانية

هذا وستظل صورة الجرافات تحطم مقر السفارة الإسرائيلية في انواكشوط  عالقة في أذهان أبناء الشعب الموريتاني  الذي وقف دوما إلى جانب القضية الفلسطينية

 

شاهد أيضاً

من أعنف ما كتب في الأدب الروسي

” من أعنف ما كتب في الأدب الروسي”حين قال #تشيخوف.. لقد توفيت منذ دقيقتين.. وجدت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *