حزب الحراك الشبابي: التجديد يعني التكامل لا الصراع

kik

نظم حزب الحراك الشبابي من اجل الوطن مساء أمس 17 أغسطس 2014 بنواكشوط ندوة تحت عنوان تجديد الطبقة السياسية الآليات والأهداف.
وقد افتتحت الندوة من طرف رئيسة الحزب لاله بنت اشريف التي أكدت على أهمية إثارة هذه الموضوع الذي يتطلب نقاشا أكاديميا جادا لتوضيح هذا المفهوم بالنسبة للرأي العام الوطني رفضا للتميع الذي يراد له حيث أن البعض يعتبر أن تجديد الطبقة السياسية يعني صراع أجيال الأمر البعيد جدا عن الواقع.
وقالت بنت اشريف إن هذا الشعار يمثل ورشة كبرى لصهر جهود مختلف الأجيال ليستفيد مختلف أطراف المشهد السياسي من تجارب الأجيال السابقة وقدرات وكفاءات ونشاط الشباب ضمانا لتكريس نظامنا الديمقراطي الذي يمتلك خصائصه المتفردة.
رئيس اللجنة السياسية للحزب الدكتور محمد الأمين ولد أحمد عبد الله قال إنهم في حزب الحراك يعتبرون أنه لابد من تدخل الدولة لتحقيق هذا المطلب خلافا لما تعتقد المدرسة الاشتراكية والمدرسة الليبرالية.
الندوة تمت بحضور عدد من قادة أحزاب الأغلبية من بينهم رئيس حزب الفضيلة ورئيس حزب الكرامة و التجمع من أجل الديمقراطية اضافة الى حزب التنمية والوحدة والعديد من النواب في البرلمان وعدد من الأكاديميين والشخصيات الفكرية والسياسية والمستقلة وعشرات من نشطاء الحزب.
وقد ألقيت خلال الندوة محاضرة من طرف د. محمد الأمين ولد أحمد عبد الله وعقب عليها د. محمد الأمين الداه وترأس الجلسة الدكتور أحمد محمود ولد أفاه، وشهدت الندوة العديد من المداخلات من طرف الحضور الذين خلصوا إلى أن تجديد الطبقة السياسية يعني التكامل بين الأجيال لا الصراع.

 

 

شاهد أيضاً

برام يرفض طي الخلاف مع ولد مولود وديا

رفض النائب البرلماني المعارض بيرام الداه اعبيد، مبادرة “مساعي حميدة” قادها رئيس حزب التحالف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *