الصورة التي اعتبرها البعض عينة من واقع البلاد المعاش

1622146_340482002779329_4479364829996730908_n

تداول النشطاء على الفيس بوك قصة هذه السيدة التي تحمل شاهد الظلم و دليل الإهمال بعد أن تم تحطيم العريش الذي كانت تسكن فيه.منذ سنوات رفقة أبنائها حيث  كتب المدون Jeddou Abdel Wahab

Jeddou Abdel Wahab

على صفحته الخاصة
ما هو شعور الجنرال ووزير الاسكان و الوالي و الحاكم و الائمة و هم ينظرون الى وجه هذه السيدة بعد ان تحطم عريشها و تم العبث باغراضها البسيطة بسبب قرار جائر يمنح الحيز الترابي الذي عاشت فيه زمن طويل لتجد نفسها تتفرج على ماساة .
ماهو رد السيدة تكبير و هي تشتري الشقق الفاخرة في المغرب و اسبانيا و فرنسا هل علينا ان نبقى ساكتين لان قول الحقيقة يؤدي الى الفتنة و هل توجد فتنة و ظلم اكثر من هذا . ماذا لو تخيل احدكم انها امه او اخته ماذا لو تاملنا و كرمنا بني ادم
لقد أثارت تدوينة جدو ردود أفعال متباينة حث اعتبرها البعض تحرضا بينما عتبرها البعض ليست إلا تسليطا للضوء على حال البلاد المعاش

 

شاهد أيضاً

برام يرفض طي الخلاف مع ولد مولود وديا

رفض النائب البرلماني المعارض بيرام الداه اعبيد، مبادرة “مساعي حميدة” قادها رئيس حزب التحالف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *