الفرق الفائزة في دورة “لعيون” للرماية التقليدية

89

اختتمت البارحة في مدينة “العيون” عاصمة ولاية الحوض الغربي، فعاليات دورة “العيون” للرماية التقليدية، حيث أعلن الاختتام من لدن والي الحوض الغربي وسط حضور جماهيري معتبر، وقال الوالي إن الدورة أضفت نشاطا وحيوية على ولايته ونالت اعجاب السكان، كما أشاد بالمكتب التنفيذي لاتحاد الرماية التقليدية على قدرته الفائقة في تسيير فعاليات الدورة بمسؤولية وهدوء وانضباط تام منذ بداية الدورة وحتى نهايتها.
وقد ألقى رئيس الاتحاد الوطني للرماية التقليدية محمد سالم ولد اعلى فال كلمة بالمناسبة ثمن فيها الدور الذي لعبته السلطات في سبيل إنجاح الدورة، كما شكر الفرق المشاركة، معتبرا أن الاتحاد حقق نجاحا كبيرا، مضيفا أنه لأول مرة في تاريخ الرماية يتنافس 60 فريقا للرماية التقليدية في جو من الهدوء والانضباط والمسؤولية..

وفي ختام الدورة أعلن عن الفائزين في “دورة لعيون”، حيث حصد المرتبة الأولى فريق “الثريا”، فيما حاز على المرتبة الثانية فريق “انبيكة”، ليحتل فريق “لمغافرة” المرتبة الثالثة”.
وكانت جائزة أحسن رامي من حظ أدو ولد أدو من فريق “لكشام”.
وفي سياق متصل فقد نالت الدورة اعجاب معظم ساكنة ولاية الحوض الغربي والولايات المجاورة لها، كما كانت أجواء الخريف في مدينة “لعيون” الجميلة تضفي رونقا خاصا على أجواء أنشطة الرماية التقليدية طيلة الأيام الخمسة الماضية.
وقد انتقد المشاركون في الدورة بشدة ضعف شركات الاتصال عن مواكبة الحدث، واحتواء الكم البشري الهائل الذي اكتظت به مدينة العيون خلال أيام الدورة، حيث كانت خطوط الاتصال غاية في الرداءة، مما ساهم في صعوبة التنسيق بين فرق الرماية، وأزعج سكان مدينة “لعيون” والوافدين عليها.

الساحة

 

 

 

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *