فرنسا: الممرضة المصابة بفيروس الإيبولا شفيت من المرض

Hopital-Begin-THOMAS-SAMSON

قالت وزارة الصحة الفرنسية اليوم السبت أن الممرضة المتطوعة التي كانت أول حالة إصابة في فرنسا بفيروس الإيبولا غادرت المستشفى بعد شفائها من المرض.
وأصيبت المتطوعة بالمرض أثناء عملها مع منظمة أطباء بلا حدود في ليبيريا، ونقلت إلى فرنسا الشهر الماضي. وتلقت المريضة العلاج في مستشفى عسكري خارج العاصمة باريس، حيث تلقت علاجا تجريبيا.
وقالت منظمة الصحة العالمية أن أسوأ تفش مسجل للإيبولا تسبب في وفاة أكثر من 3400 شخص في غينيا وسيراليون وليبيريا. ويوجد في الولايات المتحدة حالة إصابة واحدة بعد أن ثبت في وقت سابق من الأسبوع إصابة رجل سافر مؤخرا من ليبيريا إلى تكساس بالمرض.

فرانس24/ رويترز

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *