خاص نقل أحد ضحايا الإكراه البدني إلى المستشفي في حالته حرجة

2a985dfca406300a4e66087bf2e961d1

علمت القافلة من مصادر من داخل السجن المدني أن أحد سجناء المعاملات المالية أومايعرف بضحايا الإكراه البدني تعرض لتدهور مفاجئ في صحته نتيجة لإضرابه عن الطعام حيث أصيب بإغماء، ما استدعى نقله إلى المستشفى
وهو في حالة حرجة وبحسب المصا در فان السجين المذكور يدعى الولي ولد أحمد وكان قد دخل في إضراب مفتوح عن الطعام قبل عشرة أيام احتجاجا على تطبيق قانون عقوبة “الإكراه البدني” في حقه ومجموعة من السجناء المدانين في قضايا مماثلة.

يذكر أن أهالي ضحايا الإكراه البدني كانوا قد نظموا عدة احتجاجات أمام القصر الرئاسي والعدالة من أجل وقف تنفيذ مادة الإكراه البدني بعتبارها نوع من ممارسة التعذيب بطريقة مقننة داخل السجون الموريتانية
هذا وكان وزير العدل السيد سيد ولد الزين قد تعهد لذوي الضحايا بالعمل إلغاء عقوبة الإكراه البدني دون أن يحصل ذالك

شاهد أيضاً

حادث سير أليم خلف قتيل و جريحين

الإعلامي أفادت مصادر محلية أن حادث سير وقع مساء اليوم الأربعاء على طريق أكجوجتأطار قرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *