بنت محمد السالك تخسر منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للاتصالات

wpid-dr.-fatimetou-mohamed-saleck-1.jpg-620x300

خسرت مرشحة موريتانيا لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للاتصالات فاطمة بنت محمد السالك وخرجت من الشوط الأول بعد حملة كبيرة دخلتها موريتانيا قبل أشهر من الآن للفوز بهذا المنصب المهم
وكان وفد موريتاني كبير قد غادر العاصمة نواكشوط إلى كوريا الجنوبية في مهمة تهدف للترويج لملف ترشح الوزيرة السابقة الدكتورة فطمة بنت محمد السالك لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي للاتصالات. وقد رصدت الدولة 100 مليون أوقية كميزانية لرحلة هذه البعثة.
وحسب يومية L ‘authentique التي أكدت الخبر فقد أثار تشكيل البعثة عددا من التساؤلات حيث أنها تضم بعض الشخصيات من المجتمع المدني الذين لا صلة لهم مطلقا بالاتصالات أو تكنولوجيا المعلومات.
وكانت مجموعة دعم ترشح موريتانيا لمنصب نائب الامين العام للاتحاد الدولي للاتصالات قد أعلنت خلال حفل نظمته بنواكشوط اختتام حملة المرشحة لهذا المنصب الدكتورة فاطمة بنت محمدالسالك.
وحسب الوكالة الموريتانية للانباء فقد ركز طاقم الحملة خلال الاشهر الماضية على التذكير بمؤهلات مرشحة موريتانيا لهذا المنصب وكفائتها وتجربتها الغنية في مجالات الاعلام والاتصال إضافة لخبرتها المتميزة في المجال الاداري والاكاديمي.

الصحراء

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *