نهاية حكم رئيس بوركينا فاسو بليز كمباوري

141027140219_blaise_compaore_640x360__nocredit

أعلن رئيس بوركينا فاسو بليز كمباوري تنحيه عن منصب الرئاسة بعد مظاهرات احتجاجية وأعمال عنف شهدتها البلاد.
ودعا كمباوري في بيان إلى إجراء الانتخابات الرئاسية خلال ثلاثة أشهر.
وأعلن قائد الجيش أونوري تراوري أنه تولى مهام كمباوري كرئيس للبلاد “تماشيا مع الإجراءات الدستورية”.
وأضرم محتجون – غاضبون من سعي كمباوري للاستمرار في السلطة من خلال تعديل دستوري – النار في مقر البرلمان، واقتحموا مبنى التلفزيون الحكومي.
ولجأ أقطاب المعارضة مساء الخميس إلى الحشد عبر مواقع التواصل الاجتماعي لخروج مظاهرات احتجاجية جديدة، بعد أن أثار كمباوري غضبهم بإعلانه أنه سيبقى في السلطة لعام آخر ضمن حكومة انتقالية، مؤكدا على أنه لن يسعى لفترة رئاسية أخرى.
وفي بيان التنحي، قال كمباوري إنه اتخذ هذه الخطوة “من أجل الحفاظ على مكتسبات الديمقراطية، والسلام في المجتمع.”
وأعلن الرئيس المستقيل “عن وجود فراغ في السلطة يسمح بانتقال إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة خلال 90 يوما.”

شاهد أيضاً

حادث سير أليم خلف قتيل و جريحين

الإعلامي أفادت مصادر محلية أن حادث سير وقع مساء اليوم الأربعاء على طريق أكجوجتأطار قرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *