ورقة مفصلة عن أمراء أولاد امبارك

القافلة /  أولاد  امبارك هم ذرية امبارك بن امحمد بن عثمان بن مغفر بن أدي بن حسان، ولامبارك هذا أربعة أولاد: الفحفاح والغصاص وسلمون وأعمر، ولم يكن لذرية الثلاثة الأخيرين شأن يذكر بل إن أغلبها ذاب في قبائل أخرى، وأما الفحفاح فعقب ثلاثة أبناء: الذيب ولغويزي وأعمُر(بضم الميم)، فأما ذرية الذيب فقد انقرضت أو ذابت-هي الأخرى- في قبائل أخرى، فمركز الثقل في أولاد امبارك إذا مقتصر على أولاد الفحفاح(أولاد لغويزي وأولاد أعمُر).

 فأما أولاد لغويزي فقد شاركوا رفقة أبناء عمومتهم لبراكنة والترارزه في الإطاحة بأولاد رزڭ في الڭبله، وكان لهم مغرم على بعض أهلها ثم أجلتهم البراكنة والترارزه صدر القرن السابع عشر فرحلوا حيث استقروا بجنوب تڭانت وأجزاء من الحوضين والرڭيبه وكان بيت الرئاسة فيهم أهل أوديكه لڭرع بن النبيڭه بن لغويزي.

وأما أولاد اعمُر فهم:

-لعبيدات.

-أولاد ڭيسوم.

-أولاد اوديكه.

-أولاد أحمد.

-أولاد النمداي.

-أولاد بنيوڭ.

 وبيت الرئاسة فيهم بلا منازع هو بيت محمد الزناڭي بن بنيوڭ بن أعمُر، وأولاد محمد الزناڭي اثنا عشر، ستة أشقاء وهم: هنون لعبيدي وحمه وبهدل وممو وأعمر الشماتة وبنعيش، فأولاد هنون لعبيدي ينقسمون إلى أولاد العاليه وأولاد عيشة، وبقية الستة من أبناء محمد الزناڭي يقال لهم فونتي وقد انسلخ منهم ذرية بهدل فاستقلوا باسمهم، وبقية أبناء امحمد ازناڭي ينقسمون إلى: أولاد منت الغصاص وأولاد أم النون، ويعرفون مجتمعين بفاته انغلي أو فاته اختصارا.

 استولت ذرية أعمُر بن الفحفاح على أجزاء واسعة من الحوضين ولعصابه وحتى إقليم باغنه في مالي حاليا وكونوا إمارة قوية راسية القواعد وبيت الإمارة فيهم هو بيت هنون لعبيدي بن محمد الزناڭي بفرعيه أولاد العاليه وأولاد عيشه.

 اشتهر عن أولاد امبارك شدة البأس والكرم والنخوة والفتوة الفائقة، وفي مضاربهم ولدت موسيقى البيظان(أزوان) وكثُر مغنوهم وتفننوا في مدحهم ووصف خصالهم الجميلة، وحسبك أن تعلم أن أبا الموسيقى الموريتانية(سدوم ول انجرتو) كان من فنانيهم.

1- فأما إمارة أولاد لغويزي بن الفحفاح بن امبارك فتعاقب عليها:

 -اللب بن بوسيف بن أوديكه لڭرع بن النبيڭه بن لغويزي: كان حكمه في القرن السابع عشر وكان سيدا شديد البأس وهو أول من تملك من بني حسان في بلاد الحوضين والرڭيبه.

 -هنون الكوري بن اللب: ورث ملك والده، وفي عهده شهدت الإمارة صراعات بين عائلة أهل أوديكه لڭرع وبين بقية أبناء النبيڭه انتهت بقتله سنة 1736م.

-ببكر بن هنون الكوري: اشتهر بالتمغفير، وهو الذي قيل فيه:

ي السايل عن اخيار لعرب == وازينهم دين وازينهم امليكه

ببكر ول هنون ول اللب == ول بوسيف ول اوديكه

 وخاضت الإمارة في زمنه حروبا، كان من أيامها يوم جڭم مع أولاد أعمُر بن الفحفاح وقُتل هو هذا اليوم، سنة 1748م.

 -سيد احمد بن امحمد بن أحمد بن اللب بن بوسيف: بعد مقتل ببكر بن هنون الكوري انتقلت الإمارة إلى ذرية أحمد بن اللب، وكان أول أمرائها سيد احمد هذا، وفي عهده توسعت الإمارة شرقا على حساب السودان.

توفي سنة 1776م.

-هنون بن سيد احمد: ورث ملك أبيه لكنه ما لبث أن قتل على يد منازعين في الملك.

 -سيد احمد فال بن بوسيف بن سيد احمد: ابن اخي الذي قبله، وقعت في عهده صراعات مع فصائل أخرى من أولاد امبارك.

 -الشيخ أحمد بن سيد احمد فال: ورث ملك أبيه وتصارع مع عمه أعمر بن بوسيف وانتصر وانتصر عليه.

 -أعمر بن بوسيف: كان محمود السيرة، وقتله رجال من أهل سيد محمود بُعيد انتصاف القرن التاسع عشر.

-اعلي امحمد بن بوسيف: أخو الذي قبله.

1 ـ امحمد فال بن سيد احمد فال بن بوسيف: شهدت الإمارة في عصره الكثير من الإضطرابات أدت إلى تقلص مساحتها ثم احتلتها فرنسا سنة 1891م.

2 ـ وأما إمارة أهل أعمُر بن الفحفاح فكانت متكونة من ثلاث إمارات محلية هي: إمارة أهل هنون لعبيدي بن محمد الزناڭي وهي أكثرهم اتساعا وموقعها وسط الحوض، وإمارة أهل هنون بن بهدل بن محمد الزناڭي بإقليم باغنه بمالي حاليا وإمارة فاته انغلي في الجانب الجنوبي الغربي من الحوض.

أ-إمارة أهل هنون لعبيدي:

1 ـ بوسيف بن هنون لعبيدي: من أولاد العاليه، وكان فارسا سيدا وهو من أرسى ملك أولاد اعمُر ول الفحفاح، توفي بداية القرن الثامن عشر.

2 ـ عثمان بن هنون لعبيدي: أخو الذي قبله من الأب، وهو من أولاد عيشة، كان شجاعا متمرسا، وقعت في عهده مناوشات مع إدوعيش منها يوم درڭل الشهير، توفي سنة 1749م.

3 ـ بكار بن هنون لعبيدي: شقيق الذي قبله، وفي عهده اشتدت الحرب مع إدوعيش ووقع حصار لحنيكات الشهير.

توفي سنة 1781م.

4 ـ عثمان بن بوسيف بن أحمد بن هنون لعبيدي: المعروف بفارس الحله، كان فارسا سيدا أريحيا، وفي مدحه قيلت التهيدينه المعروفة باتهيدينت اللحن لأن الشاعر يغير أواخر كلماتها كما سترى، ومنها:

جرح ايدك ي فارس حسان == اخيار الحله واهجحَّ

واكبرهَ عهد ودين ومان == وامتنهَ كلمه واصلحَّ

ي ثبات الڭلب الدهشان == ي ال لخلاڭ اتوسحَّ(اتوسعهَ وهذا مثال على اللحن المذكور)

البارح بيتني سهران == امبعد من زر الفرحَ

إلى أن يقول:

ذاك ازعيم امبارك عثمان == شيخ اهل الحوظ الجامحَّ

وشيخ اهل البل واسكران == تابعتُ ماهُ تابحَّ(تابعهَ)

توفي في يناير سنة 1792م.

5 ـ هنون بن بوسيف: أخو الذي قبله، كان فارسا جوادا سيدا، مدحه سدوم ول انجرتو باتهيدينه المعروفة بتفرغ زينه لأنه لم يزل يضيف لها كل مرة وهي تزداد جودة، وهي:

أفُگراشْ انْجُوعْ انْقَيْوَان == شِيْخْ انزَايلْهَ واحْلِلْهَ

بِيهْ اتشُومْ ولَرْظْ السَّيْحانْ == اِيرَحّلْهَ واِينَزّلْهَ

أغْلَظْهَ واَكْبَرْهَ دِيوَانْ == وأرَيّسْهَ وأسَطْفَلْهَ

وَاطْرَبْهَ تَوّ اللِّعْبْ ءُكانْ == الْمَصِيبَ يِتحَمّلْهَ

بِالْخَيلْ الحرّاتْ ءُ لَظْعانْ == وَاصْحابْ الْمُلْكْ امْگدّلْهَ

كانْ اطْرَحْ فَرَاصَ تِزْيَانْ == رَبِّ للنّاس ايْحَفّلْهَ

ومَسْلَ ذابِحْهَ فِلْكِرْعانْ == فَرْظْ اعْلَ امْباَرك يَوْكَلْهَ

وقد قام هنون لحرب إدوعيش فلم يزل بهم حتى أنهكهم، ومن أيامه معهم: يوم البيجوج ويوم تنتينه، كما اشتدت الصراعات بينه وأبناء عمومته فاته انغلي وأولاد داود امحمد، وتوفي في نوفمبر 1826م.

6 ـ عثمان بن هنون بن بوسيف: الملقب ابحيْده، اشتدت في عهده الصراعات مع أبناء عمومته من بني أعمُر بن الفحفاح وكذلك مع أولاد الناصر، توفي في مارس سنة 1851م.

7 ـ محمد الشيخ بن عثمان بن هنون: الملقب الاطرش، استمرت في عهده الصراعات ودخلت جبهة مشظوف على الخط مشكلة خطرا على استقرار الإمارة، توفي سنة 1853م.

8 ـ أعمر بن عثمان بن هنون: أخو الذي قبله، كان قويا حاذقا، تمكن من إبعاد الأخطار على إمارته وضرب غرامات على القوافل والمزارعين فحسن حال الإمارة واسترجعت هيبتها، ووقعت حرب طحون بينه والحاج عمر الفوتي على إقليم باغنه.

توفي مصابا بالجدري سنة 1866م.

وبعد موته تناوشت القبائل أولاد امبارك فحاربتهم مشظوف وإدوعيش وأولاد الناصر وأهل سيد محمود فقضوا على إمارتهم قبل نهاية القرن التاسع عشر.

ب- إمارة أهل هنون بن بهدل بن محمد الزناڭي:

1 ـ هنون بن بهدل: عاش في صدر القرن الثامن عشر، كان قويا مهابا.

2 ـ أعمر بن هنون بن بهدل: نشبت الحرب في عهده مع أبناء لغويزي، توفي سنة 1757م.

3 ـ اعلي بن أعمر بن هنون: المعروف باعل بوسروال واعلي العافيه، نازعه عمه اعلي الشيخ وتألبت لكل واحد منهما فئة من أولاد يونس، ثم إن اعلي انتصر وأبعد عمه إلى سيڭو من بلاد السودان حيث توفي هناك، طال حكم اعلي(قيل إنه حكم 44 سنة) وكثر جنده وأمواله وخدمه، تصارع اعلِ بوسروال مع إدوعيش وغيرهم وكان دائم الظفر.

توفي سنة 1798م.

4 ـ أعمر بن اعلي بن أعمر: كان قويا حازما، توفي في يناير 1809م.

5 ـ امحمد بن أعمر بن اعلي: المعروف بمحمد آماش كان مسرفا في سفك الدماء وقتل عددا من أبناء عمومته متهما إياهم بمحاولة اغتياله.

6 ـ اعلي بن أعمر بن اعلي: كان سلطانا شهما كريما، وفيه قال اعل النبيط ول حيبلَّ الشور الشهير:

ول اعمر ول اعلِ ما ريت الّ كيفُ

مد الشلو الدفاع == واعيسوڭ الدراع

عند اعلِ للطماع == الفرض الّ كيفُ

واخيار امبارك ڭاع == سلطانُ واشريفُ

ول اعمر..

اخيار السلاطين == الموتَ والحيين

لول انت للمسكين == والطماع اجيفُ

عمرت الحوظ الين == بيك امتد اليفُ

قُتل مغدورا من قبل إخوته غير الأشقاء بمساعدة أعداء خارجيين في دجمبر سنة 1828م.

7 ـ هنون بن اعمر: تأمر بعد قتله أخاه لكن مدته لم تدم إذ قتله أخوه المختار بن اعمر في أغسطس سنة 1829م.

8-المختار(خطري) بن اعمر بن اعلي: اشتدت في فترته الصراعات الداخلية بين أولاد أعمُر بن الفحفاح، وكان شديد البأس، ازدهرت في عصره التجارة في المنطقة، وفيه قيلت التهيدينه المعروفة بالقِصاص:

قُتل في وقعة مدلل سنة 1841م.

9 ـ اعلي بن خطري: حكم بضع سنوات عقب والده وخاض حروبا دامية مع السودان ثم مع الحاج عمر الفوتي إلا أن الأخير قلص حدود إمارته.

ج– إمارة فاته انغلي:

1 ـ سيد احمد بن هنون بن بوسيف بن محمد الزناڭي: اشتهر بالزعامة و”التمغفير”.

2 ـ المختار بن سيد احمد: كان يلقب الأذكر وكان من فتيان زمانه المذكورين.

3 ـ سيد احمد بن المختار بن سيد احمد: كان فارسا محنكا، نشبت في عصره صراعات فاته مع أبناء عمومتهم من بقية أبناء أعمُر، وفيه قيلت التهيدينه الشهيرة:

سيد احمد للمختار == اعل حسان اشريف

استشريفت لفخار == والقلَّ واتجوريف

بيهَ دڭدڭ لصڭار == بالصولات افلخريف

وكرم افسيل اعل الجار == ولا يعطِ بتجوريف

الدوم ي القهار == واتعينُ يا لطيف

توفي سنة 1839م.

4 ـ المختار الصغير بن سيد احمد بن المختار: كان فارسا حاذقا، قاد صراعات مع بني عمومته من أهل بهدل ومع مشظوف وأولاد الناصر، إلا أن الحاج عمر الفوتي أضعفه وقلص أراضي إمارته.

قتل في صراعاته مع الفوتي في يناير سنة 1858م.

5 ـ بادي بن المختار الصغير: واصل الصراعات مع الفوتيين، إلا أنهم هزموه واضطروه إلى النزوح إلى الشمال الغربي.

6 ـ هنون بن المختار الصغير: كانت إمارته رمزية بسبب سيطرة الحاج عمر الفوتي على معظم أراضي إمارته.

7 ـ اعلي بن المختار الصغير: حاول جاهدا الحفاظ على إمارته إلا أن ضغط الحاج عمر الفوتي ومشظوف وأولاد الناصر أدت إلى تلاشي هذه الإمارة وهروب جيوشها وتفرقهم ، توفي  بسيڭو في مارس سنة 1897م.

وبوفاته أحكم الفرنسيون سيطرتهم على ما كان يدعى لفاته انغلي وتغلغل المستعمر إلى البلاد .

شاهد أيضاً

أسماء الفائزين في مسابقة شيخ القراء سيدي عبد الله بن أبي بكر التنواجيوي

أعلنت جمعية ربط الجسور الخيرية أسماء الفائزين في النسخة الثامنة من جائزة شيخ القراء سيدي …