المورابطون الشباب يحصدون أول ثلاث نقاط في بطولة كأس افريقيا للشباب موريتانيا 2021

على أرضية الملعب الأولمبي أنطلق للقاء الثاني للمنخب الوطني للشباب أمام منتخب الموزنبيقي ضمن مباريات الجولة الأولى من بطولة كأس الأمم الإفريقية للشباب المنظمة في بلادنا.

بداية اللقاء شهدت حضورا أكثر لهجوم المنتخب الوطني بقيادة عمر امبارك الذي حاول بكل الطرق افتتاح باب التسجيل متجاوزا بذلك الحالة النفسية التي مر بها أصدقائه في مواجهة منتخب الأسود غير المروضة( الكاميرون) ولكنه فشل في تسديدته التي تجاوزت حارس الموزنبيق عند الدقيقة الثالثة كأول تهديد للمرابطون.

لم يهدأ منتخب الموزنبيق وحاول الرد سريعا على تهديد هجوم موريتانيا ولكنه فشل في ترجمة محاولته إلى هدف في الدقيقة الخامسة.

كأن المواجهة بدأت تأخذ منعطفا أخر، حينما أكتفى المنتخبان بالإحتكاكات البدنية في أرضية الملعب فكانت مسيطرة على مجريات اللقاء 14 خطأ في شوط المباراة الأول كان للمنتخب الموزنبيقي النسبة الأكثر.

في الدقيقة 18 من سقوط مهاجم المرابطون عمر امبارك بالقرب من منطقة العمليات وصافرة الحكم تنذر دفاع الموزنبيق شفهيا، وضربة حرة ثابة ينتظرها الوسط الرياضي تقدم لها عمر امبارك وسجلها بطريقة رائعة ليعلن بذلك تقدم المنتخب الوطني بهدف نظيف.

في الدقيقة 27 حاول المنتخب الموزنبيقي إدراك النتيجة عبر تسديدة متقنة وجدت حارس المرابطون في إنتظارها، وماهي إلا دقيقة واحدة حتى أعاد أشبال نجويا موريل الكرة إلى هجمة مرتدة سجل من خلالها سيلي سينغارى الهدف الثاني للمنتخب الوطني.

لم يستطيع منتخب الموزنبيق كسب الدقائق المتبقية من شوط المباراة الأول ليسجل هدفه الأول، بل كان المنتخب الوطني أكثر فعالية في عملية تحويل الكرة إلى هجمات أكثر .

لينتهي شوط المباراة الأول بتقدم المنتخب الوطني للشباب بهدفين نظيفين.

في شوط المباراة الثاني وفي الدقائق الأولى كان منتخب الموزنبيق أكثر إندفاعا وتحرك في وسط الملعب بحثا عن هدف أول يحرك ماتبقى من نفسياته غير أنه فشل في ذلك.

مدرب المنتخب الوطني للشباب نجويا موريل أجرى تبديلا واحدا شقالي يخرج ويترك مكانه لسليمان كامرا خرج مهاجم ودخول وسط ملعب متقدم، فيما أجرى مدرب المنتخب الموزنبيقي 4 تبديلات لعلها تغير نتيجة المباراة، ولكن المنتخب الوطني كان الأكثر هجوما من خصمه ولم يستطيع ترجمة محاولته إلى أهداف خاصة مع إمكانية ذلك، في الدقيقة 74 كاد منتخب الموزنبيق أن يسجل هدفه الأول من تسديدة قوية. تلتها أخرى في الدقيقة 79 .

لتنتهي المواجهة بهدف المنتخب الوطني للشباب بهدفين نظيفين سجلهما عمر امبارك في الدقيقة 18 عن طريق ضربة حرة والهدف الثاني سجله سيلي سينغارى في الدقيقة 29 ليحصد بهذا الفوز المنتخب الوطني أول ثلاثة نقاط .

شاهد أيضاً

أسماء الفائزين في مسابقة شيخ القراء سيدي عبد الله بن أبي بكر التنواجيوي

أعلنت جمعية ربط الجسور الخيرية أسماء الفائزين في النسخة الثامنة من جائزة شيخ القراء سيدي …