حقيقة ما يتداول حول هدم السوق المركزي {كبتال}

arton192

قالت مصادرإعلامية مطلعة إن وزير العدل ووزير الداخلية عقدا اجتماعا قبل يومين مع رئيس نقابة التجار تركز حول عزم الدولة علي بناء سوق العاصمة ” مرصت كبتال ” بعد أن تقوم بهدمه بسبب تهالكه .
وقد أكد وزير العدل أن الدولة تعطي مهلة حتى 24 من الشهر الجاري من أجل إخلاء جميع المحلات في انتظار هدمها وبنائها من جديد .
وقد رد التجار على أن هذه الطريقة مرفوضة شكلا ومضمونا مذكرين الوزيرين بأن الدولة تملك التصرف فيما يعرف ” كرش البطرون ” وسط السوق بينما الأطراف ملاكها شخصيون ولا علاقة للدولة بها.
كما أكد الملاك أن مهندسي الدولة لا يثقون فيهم ولا في ما يقدمونه من تقارير.
وقد اتفق الطرفان على أن يقوم التجار بالتعاقد مع مهندسين مستقلين لإعطاء تقريرهم حول السوق ومدى سلامة بنائه وقوته حتى الآن وأن تقرير المهندس سيكون الفيصل فيما تريده الدولة ويرفضه التجار وأنه إذا اعتمد هدمه فسيكون ذلك بالتدرج والتناوب حتى يتم ذلك دون إجحاف بالتجار.
ولم يعرف بعض التجار حرص الدولة على تحطيم السوق مع أن بناءه وخاصة الأطراف لا يعاني أية مشاكل مؤكدين أن هناك ضرائب في كل وقت علي البناء في السوق من طرف الدولة
ولم يستبعد المصدر بناء سوق جديد في مكان ” الموسيقي العسكرية “الذي تم تحطيمه ولا يزال خاليا حتى الآن.
وكانت شائعات قد تم تداولها حول نية السلطات هدم السوق وبناءه من جديد

السراج+ القافلة

شاهد أيضاً

مرض الحصباء يتسبب حالة وفاة في كيفه

قال المدير الجهوي للعمل الصحي بلعصابه محمد أحمدو عبدي إن مرض الحصباء تسبب في حالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *