تصريحات لولد انجاي تغضب نشطاء في احزاب الأغلبية

أثار تصريح للوزير السابق المختار ولد اجاي موجة استياء كبيرة في صفوف نشطاء الأغلبية على وسائل التواصل الاجتماعي. 

حيق  قالولد انجاي  أن داعمي برنامج رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني الحقيقيون هم حزب الإنصاف. 

مضيفا  أنهم في حزب الإنصاف ينظرون إلى كافة الأحزاب الأخرى على أنها تعمل وفق أجندات خاصة ولا تسعى لإنجاح برنامج الرئيس غزواني. 

وأشار ولد اجاي إلى أن من يرى انه يدعم برنامج رئيس الجمهورية من خارج حزب الإنصاف فإنه فاقد للبوصلة وسيتضح له ذلك جليا في وقت لاحق.

وقد أثار التصريح استياء واسعا في صفوف نشطاء الأغلبية الداعمة للرئيس غزواني، متهمين ولد اجاي ورئيس حزب الإنصاف ماء العينين ولد أييه بالسطو على الحزب والسعي لتفكيكه وإبعاد الخلصاء له.

وتساءل متحدث من الأغلبية من يكون ولد اجاي حتى ينصب نفسه في مكان رئيس الجمهورية، ويحد من يدعم برنامجه، ممن يعارضه.

وتحدث ناشطون آخرون عن سعي ولد اجاي خلال الحملة الماضية لإفشال وصول رئيس الجمهورية للحكم، فيما اتهمه آخرون بتشكيل لوبي للسيطرة على الحزب وتفكيكه

شاهد أيضاً

بيان مشترك من نواب المعارضة

مثل القرار الفجائي والاستعجالي  لمكتب الجمعية الوطنية القاضي برفع الحصانة  عن النائب بيرام الداه أعبيد …