الإعلان عن وفاة المعارض السوري رياض الترك المعروف بـ”مانديلا سوريا”

توفي المعارض السوري المعروف، المحامي رياض الترك، في منفاه بالعاصمة الفرنسية باريس، عن عمر ناهز 93 عاما، ما أثار موجة حزن في الأوساط السورية المعارضة.

ويعرف الترك الذي نعته ابنته نسرين عبر حسابها في منصة “فيسبوك، مساء الاثنين”، بين رفاقه ومحبيه بـ”ابن العم”، كما يُعرف بلقب “مانديلا سوريا”، وذلك لقضائه سنوات طويلة في سجون نظام الأسد، قبل أن يصل إلى فرنسا عام 2018 بعد تهريبه عبر الحدود مع تركيا.
ويعد السياسي السوري الراحل أحد أشد المعارضين لنظام الأسد خلال عهد حافظ الأسد وابنه بشار، حيث دفع ثمن معارضته نحو 18 سنة من عمره قضاها داخل زنزانة منفردة في سجون الأسد.

وكان الترك قد شغل في سبعينيات القرن الماضي منصب الأمين العام لـ”الحزب الشيوعي السوري- المكتب السياسي” المحظور من قبل النظام.

كما كان أحد الموقعين البارزين على “إعلان دمشق” عام 2005، الذي صدر بمبادرة من مجموعات معارضة سورية للمطالبة بالتغيير الديمقراطي في سوريا، وشهد توقيع عدد من الأسماء السياسية والثقافية والأكاديمية الشهيرة حينها.
ومنذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، التي تحولت إلى حرب مدمرة أسفرت عن مأساة غير مسبوقة في تاريخ سوريا الحديث، أعلن الترك تأييده الكامل للحراك السلمي المعارض لنظام الأسد، موضحا موقفه المساند للمحتجين.

ونعى العديد من الناشطين والمثقفين والصحفيين السوريين رياض الترك عبر منصات التواصل الاجتماعي، لافتين إلى دوره الكبير في معارضة نظام الأسد طوال عقود، رغم ما وقع عليه من سجن وتنكيل خلال النصف الثاني من القرن المنصرم.

شاهد أيضاً

مرض الحصباء يتسبب حالة وفاة في كيفه

قال المدير الجهوي للعمل الصحي بلعصابه محمد أحمدو عبدي إن مرض الحصباء تسبب في حالة …