انتهاء أزمة السجن بالرضوخ لمطالب السجناء السلفيين

الوفاق: 15 معتقلاً لكل زنزانة بسجن "الحوض الجاف" البحريني

انتهت قبل قليل أزمة السجن المدني ب انواكشوط التي شغلت الرأي العام الوطني عدة ساعات وذالك بالرضوخ لمطالب السجناء السلفيين بالإفراج عن أربعة من زملائهم المنتهية محكومتيهم كشرط أساسي لتحرير الحر سيان المحتجزين من طرف السجناء
هذا وكانت السلطات قد أرسلت بعثة من وزارة العدل للتفاوض مع السجناء السلفيين إنتهت بالتوصل الى اتفاق يتضمن الإفراج عن السجناء الأربعة الذين إنتهت محكوميتهم، وتطبيقا للاتفاق تم الإفراج عن السجناء هما: الطيب ولد السالك رقم الملف:0751-2006 ومحمد سعيد ولد مولاي أحمد الملقب بـ “ابي محمد الشنقيطي” رقم الملف: 002-2013، مقابل الإفراج عن الحرسي الشيخ سيدي المختار، على أن يفرج عن زميله محمد سي بعد الإفراج عن السجينين الآخرين، حيث تمت عملية الإفراج بموجب قرار صادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة ولاية نواكشوط الغربية، من خلال وثيقة صادرة عن مسير السجن المدني بدار النعيم.

شاهد أيضاً

مرض الحصباء يتسبب حالة وفاة في كيفه

قال المدير الجهوي للعمل الصحي بلعصابه محمد أحمدو عبدي إن مرض الحصباء تسبب في حالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *